الأربعاء، 30 مايو 2007

واذا ............... عن قرار الحب أتحدث !!!


دائما ما آمنت بقدرة الانسان على التكيف مع ظروفه التى نشأ فيها ؛

والا فهو قادر أيضا على خلق ظروف أكثر ملاءمة لحياته ؛ ولطريقة تفكيره ؛ وأسلوب معيشته ؛؛؛؛

ومن هنا نشأت تلك الرؤية الخاصة بى فى هذا الموضوع ؛

والتى يخالفنى فيها كل من أطرحها عليه تقريبا ؛ فقلت اذا لامانع من أن أطرحها عليكم ؛

ربما يمكننى أن أجد مؤازرا بين صفوف المعارضين ؛رؤيتى هذه لم أصل اليها هكذا دون استدلال فعلى ؛ لم تنشأ اعتباطا ؛ بل رأيتها كثيراا ؛

واليوم أنا أكثر ثقة بها عن ماسبق ؛

قبل ثلاث سنوات تحديدا برزت هذه الكلمة على لسانى أول مرة ؛ كنت أناقش والدتى _ حفظها الله _ فى موضوع معين ؛

ثم قلت لها :أساسا : الحب قـــرار .

نظرت الى ساعتها نظرة غريبة تكاد تقول لى _ النظرة _ : بالله عليك أى غباء تقوليه ؟!

ثم سألتنى والدتى : وكيف يكون ذلك ؟

أجبتها : الانسان أحيانا يرى شخص ما ؛ يعجب به نوعا ما ؛ يحس بملاءمة ظروف الطرف الآخر لظروفه ؛ ويشعر بامكانية نجاح هذه العلاقة مع الطرف الآخر ؛ فهنا يتخذ قرارا بأن تصبح علاقته تلك بالطرف الآخر أكثر رومنطيقية ؛ واذا : يقرر أن يحبه .... هكذا بكل بساطة .

يومها اختلفت مع والدتى كثيرا حول هذه النقطة ؛ وتشعب بنا الحديث حول أمور أخرى حتى خلتها لن تتذكر كلماتى هذه ؛

الى أن سمعتها تحدث احدى صديقاتها المقربات لنا وتقول لها : أمل بتقول الحب قرار ...

وهكذا كان على أن أقنع صديقة والدتى أيضا بأن الانسان لايقع فى الحب فجأة هكذا كما كانوا يرون فى الأفلام ؛

بل الانسان يقرر بذاته أن يقع فى هذا الحب ؛؛؛ربما والدتى وصديقتها نشأن فى بيئة أكثر انفتاحا عن بيئتنا ؛

ربما كان الحب عندهم شىء يتنسمونه مع نسمات أيامهم مشبعين بكم هائل من أغانى الحب وأفلامه وتمثيلاياته ورواياته أيضا ؛

فلم يتخيلو أن يكون ذلك الاحساس الذى دائما ماآمنو أنه يطل عليهم فجأة هكذا ؛ ماهو الا قرار نابع من عقولهم !!!

فى الواقع لم أهتم كثيرا بمحاولة اقناع الجيل السابق بجدوى عقلانية الحب أو قلبيته لأنهم ربما لن يقدروا أن الصورة اختلفت كثيرا عما كان فى أيامهم ؛

وبدأت أحدث من فى جيلى ومن هم أصغر منى سنا لأؤكد لهم أننا أحيانا نحب أن نكون فى حالة حب ؛لا أننا نحب فعلا ؛؛؛؛وهذا فارق كبير ؛

نحن لانحب شخصا بعينه وانما نحب أن نكون فى حالة حب بكل مايتبع ذلك من تبعات ؛

فاذا لايفرق معنا كثيرا أن نحب فلانا أوغيره مادمنا أساسا نحب !!!! وهكذا فان عقلنا يتفق فى هذه النقطة مع القلب ليختار ذلك الشخص

المناسب الذى يمكننا أن نعيش معه فى حالة الحب تلك !

والا فما الذى يفسر أن تحب فتاة ما خطيبا لها لم تره الا مرة أو مرتين ثم سافر عنها ؛ يغيب سنة أو أكثر وتظل هى تحبه كل يوم أكثر من السابق _ هذه حقيقة كنت شاهدة عليها بنفسى مع احدى صديقاتى _

لاشىء سوى أننا نتوق الى حالة الحب تلك ؛

ونظل نبحث عن قالب شرعى نقولبها فيه حتى تأتى الخطوبة فيتفق القلب مع العقل !!!

!فى الواقع بعض ممن أعرفهن ممن كن على وشك الوقوع فى حالة حب غير عقلانية اقتنعن بما أردت قوله ؛ ولكن الغالب الأعم ممن أعرف لم يقتنع أبدا بمحاولتى تلك لعقلنة العاطفة ؛

ربما لاعتقادهم المتأصل المشبع أيضا بتراث ضخم من العزف على أوتار المشاعر بأن الحب يدخل الى القلب فجأة هكذا دون مقدمات ...... كيف يكون ذلك الى الآن لم أقتنع ؟؟؟؟

الى أن كان قبل أسبوع أو أكثر تقريبا وكنت أحدث أختى حول قرار الحب ؛

ففجاءتنى بقولها : ان كان الحب قرارا كما تقولين فكيف يصدق عن الرسول صلى الله عليه وسلم أن يقول : اللهم ان هذا قسمى فيما أملك فلا تلمنى فيما تملك ولا أملك .

حينها _ صدقا _ بهت ؛ وقلت : اذا كذب عقلى وصدق رسول الله صلى الله عليه وسلم .

ثم بعدها أبى عقلى الا التفكير حول نظريتى التى ظللت أدافع عنها باستماتة سنوات من عمرى ؛ هل حقا تعارض الحديث !!!!ثم أخيرا اهتديت الى أن الحب أيام الرسول صلى الله عليه وسلم كان ذلك الحب النقى الذى أيضا يتغلغل الى الفؤاد دون ارادة ؛ ولكن أيامهم كانت صافية ؛ وحياتهم كانت نقية ؛ ومشاعرهم كانت راقية ...

أما الآن فلم يعد الحب بذلك الرونق الذى كنا نقرأ عنه ؛ أصبح أكثر جلبا لاحباطات وانكسارات نفسية ؛ لذلك قلما ترى انسانا يخوض فى هذا اللجج دون أن يحطم نفسيا مرة أو مرتين على الأقل .ربما ادراكى لهذا جعلنى أحاول أن أضع حاجزا مضادا لهذا الزخم من العزف على أوتار العاطفة كى لاتجرف أحدا معها ....ولذلك ؛ فأنا الى الآن لازلت مقتنعة أنه فى عصرنا هذا .........

فان الحب قرار يتخذه الانسان ...

* ملاحظة : هذا الموضوع كنت أريد أن أكتب عنه منذ فترة والا فان أى محاولة لربط هذا الموضوع
بموضوع أروى هذا ؛ أو بالدبلة الذهبية التى تحيط باصبعى منذ يومين هى محاولة غير مجدية البتة ... لأنها ليست فى محلها ....

هناك 36 تعليقًا:

محمد العنانى يقول...

اولا احب ان احيكى على هذا البوست
ولكن الحب لي قرار
الحب كائن يعيش فى داخل كل انسان
دائمان بيحث عن الحب
ودائمان كثير الشكوى ممن يحب لانه لا يحب من هو شبيه له بل دائمان يبحث عن من هو مختلف معهو فى طريقته ليس فى صفاته
وهكذا ثم تدريجيا ياتى الحب
او كما يقولون يبدا با اعجاب او انبهار ثم يكون الحب
فلهذا هو ليس قرار
اما اختلاف الحب بين زمان واليوم
هو لا يختلف فهو كما هو ولكن الصدق اصبح مفقود او معدوم
والصدق هو البنيه التحتيه لكثير من مواقف الحياه
واصبح اليوم الصدق معدوم
وها هى الحياه

اروي الطويل يقول...

يوووو
يا شيخه بقي حرام عليكي الراجل
ارحميه
وبعدين خلاص بقي انتي اتسيحلك في المدونات واللي كان كان

omar مشروع بطل يقول...

الحب قرار ؟؟
الحقيقة انا فكرت فى نظريتك وفى الحديث وليا راى تانى

ان الحب مش معتمد على عامل واحد
عدة عوامل ::
منها القرار
ومنها اللاارادى
ومنها العشرة
ومنها الظروف و .....

بس صعب اوى منربطش الكلام ده بالدبلة ؟؟ ولا ايه ؟؟؟

N.B
اذا كان هناك رد فيفضل الرد فى مدونتى حتى أقرأه فى أقرب وقت

غير معرف يقول...

http://who-is-wael-abbas.blogspot.com/

النجمة الصامدة يقول...

أختي الحبيبة .... ومن شوية بس
بقت الحبيبة أوي
:D

موضوع مهم جدا جدا جدا من هنا وحتى الى ما شاء الله

صراحة هذا الموضوع في الآونة قبل الأخيرة احتل من عقلي مكانا ليس بالقليل أبدا
حتى أنني فكرت فيه من كل الزوايا تقريبا

وعلى حديثك تعليق تكمن فيه وجهة نظري وهو

لو تأملنا حديث الحبيب صلى الله عليه وسلم
لوجدنا فيه الحل للمعضلة

وهو ... أن الحب بين العقل والعاطفة يتأرجح

كيف؟

الحب يقع بالعاطفة وحدها فلم أجد من رتب بعقله ليحب
وهنا اللبس أختي
أننا نتحكم بالعقل في الحب لا نصنعه
وهذا الجزء الاول من الحديث
(قسمي فيما أملك)
أي ملكه اظهار هذا الحب بعدل بين زوجاته

أما الجزء الاخر...
وهو الحب بذاته
فهو
(ما لا أملك)



والأمر مع هذا لم ينتهِ
بل إن هناك عدة أشياء يجب مراعاتها

1- أن غض البصر وحفظ النفس (بالعقل) عن الوقوع في الحب (بالعاطفة) نحن من نتحكم فيه
2-أن قدر الله بالوقوع في الحب (بالعاطفة
-وهذا يحدث-
لا يبيح إبداءها بل يوجب التعامل (بالعقل)
حتى الوصول إلى طريقة شرعية تبيحه



الساعة الان بعد الواحدة
وعقلي لا يستوعب أكثر من هذا
فإن كان هناك أكثر وأفاض علي ربي من فضله
أتيتكم به ولم أكسل

مرة أخرى
تحايا للموضوع والطرح الراقي

النجمة الصامدة يقول...

ربنا فتح عليا بواحدة كمان


3- إن الحب في الذي وُقع فيه (بالعاطفة)
في بداياته تسهل مداواته ان لم تتسن الظروف الشرعية للاستمرار فيه وهنا يبرز العقل ايضا

سلام

علاء يقول...

أعتقد أنه قرار و ليس بقرار !!
فهو قرار لا شعوري

و هذا يا أختي الكريمة هو المفتاح الذي سيعمم نظريتك حتى في امر النبي صلى الله عليه و سلم

فمعنى كلمة قرار أنه أمر نقرره أو نتخذه على أسس معينة و أسباب نراها مناسبة
أما قرار الحب فنحن حقيقة لا نتخذه علناً حتى مع أنفسنا

بمعنى ان العقل يجد في هذا الانسان صفات تتناسب معي فهي مثلا تريده حنونا و هي تريده قوي الشخصية و هكذا
و ساعتها يأخذ العقل قراره و يحدث الحب

بدليل ان عكس اللي حصل مع المخطوبة اللي قلتي عليها
في واحدة بعد ما بتتخطب و تعرف خطيبها كويس بتكرهه

و ده الدليل ان العقل بياخد قرار على اساس طباع و ردود أفعال و هكذا

و لكن لي هنا وقفة
فهنالك من الحب مهو شيطاني
و هذا كثير
لأن الأمر لا يسلم من ألاعيب الشيطان و بما أن الأمر لا شعوري فإننا حقيقة لن نعرف هل هو من عقلنا ام من شيطاننا

و يقع الحب الحرام و يشعر كلا الطرفين بانه مازل حلالا لان الشيطان يهيئ ذلك

جزاكم الله خيرا على إثارة هذا الموضوع
و لو انه مثير للجدل
ربنا يباركلك و يوفقك

مصراوي أوي يقول...

فعلا هو قرار وبيمر ع العقل الاول ويوافق للقلب الاول ويديله الاشارة

وبعد كده بمرور الوقت بيزيد وممكن يبقي قلبي اكتر منه عقلي واعتقد ان دا تفسير حب النبي صلي الله عليه وسلم لأمنا عائشة

لانه اكيد طبعا انه بدأ عقلي لتللك الصغيرة التي اراد الله عز وجل ان تكون سببا في حفظ الاف الاحاديث.......وبعد ذلك اصبحت الحميراء وعائش صاحبة قصة الحب العظيمة

وده ينجح نظريتك عن نظرية اختك اعزكما الله

REEMOO يقول...

أعتقد انى اتفق معاكى تماما يا أمل
فبدايه معرفه الشخص لحدوث شراره الاعجاب أو الحب ماهو الا قرار نابع من العقل بعد مقارنه صفات وظروف ذلك الشخص بهذه المشروطه من قبل الطرف المحب
لذا فان بدايه الحب هو قرار واختيار وليس قدر
الى جانب ان الاحتياج الى الحب يجعل الصفات والشروط تنطبق على كثير من الأشخاص
بغض النظر على الصفات الفرديه
لإن احتياج الحب يلغى الصفات الفرديه ويركز على الصفات العاطفيه وهو ما يجعل وجود الشخص فى حد ذاته ليس الا مكمل لخلق هذه الحاله ومن الممكن استبداله بأى شخص آخر تنطبق عليه نفس الصفات العاطفيه حتى وان كان مختلفا مع سابقه فى الصفات الفرديه
والحب زمان أو النهارده تنطبق عليه نفس التحليل وإلا فكيف يمكن لإمرأه ان تحب شخصا لم تتعرف عليه سوى فى ليله الدخله كما هو الحال قديما
فاحتياج المرأه لحاله الحب وتهيأتها نفسيا من قبل عقلها بأن اشخص المرتبط بها هو حبها يجعلها تقع فى غرامه من أول يوم حتى وان كان هذا الشخص غير مناسب لها أو صفاته تختلف عما كانت تتمنى من صفات لكن التهيئ النفسى الذى حدث من قبل العقل للعاطفه هو ما جعلها تقع فى غرام من لا تعرفه
ده تحليلى الخاص بالنسبه لقرار الحب
أعتقد انه بيتفق معاكى فى تحليلك
البوست عجبنى فعلا فى أول زياره ليا عندك
أكيد ليا زياره تانيه
تحياتى

الحلم العربي يقول...

أولا مقدرش أدخل في الموضوع من غير ما أقولك :
مباااااااااااااارك عليكي الفاتحة و يارب يتمم بخير إن شاء الله
بجد فرحتلك جدا بالخبر الحلو ده في اول اليوم ربنا يكرمك يارب
أما بالنسبة للموضوع ..أنا كمان كانت لى نفس النظرة منذ الصغر لكن حدث بها بعض التغيير أو التطوير مع الكبر و وصلت في النهاية لان الحب رغبة داخلية في الشعور بهذه الحالة او الحياه فيها ثم بحث لا شعوري في المحيط عن ذلك الشخص الذي تلائم ظروفه ظروفنا و بمجرد أن يجد العقل ذلك إما أن يوافقه القلب أو يرفضهفإذا رفضه القلب كان مجرد اعجاب أما إذا وافقه القلب فإن الأمر أصبح حبا و مع التعود و مع تقديم الشخص الآخر ما يزيد شعورنا بالحب تجاهه فإن القلب أحيانا يطغى على العقل و في الغالب يفعل و لذلك تحدث الجراح إذا قدر الله و لم يكن ذلك الشخص الذي قد اخنرناه على قدر الحب الذي أحببناه له أو لم يوفق عقلنا في الاختيار من البداية .....
تحياتى لك على التناول بأسلوب محترم كعادتك
و بردو ألف مبرووووووووووووك

ياسر سليم يقول...

نتشرف بدعوة سيادتكم والأسرة الكريمة لحضور إفتتاح المدونة الصاعدة بإذن الله .. كلماتى .. والعاقبة عندكم فى المسرات ..
حضروكم يسرنا ..
ودخانكم يضرنا ..

belal يقول...

ربما أتفق مع جزء من المعنى أما نفسير حضرتك للتعارض مع الحديث غاية في السطحية

سناالإسلام يقول...

مش هأعلق على الموضوع يا أمل بس
عاوزة أقول (نورت عائلتنا)وأسجل إعتراض

امام الجيل يقول...

اعتقد ان الحب مش قرار ولا يمكن يكون قرار ازاى الواحد يقرر انه يحب فلان يعنى اذا عايز احب واحد واعقدت اجبر نفسى مليون سنة انى احبه مش هاقدر وفى كلامك عن قول الرسول بقلك مفيش حاجة اسمها حب زمان وحب دلوقتى الحب حب ممكن الناس هى اللى تختلف بس مش العموم بقى كده يعنى اكيد لسه فيه حب نقى وطاهر وبدون اغراضوفى وقل الله تعالى عن التعدد فى عدم العدل فى الميل القلبى وهذه سنة الله لان الحب لا ياتى بالاختيار اذا كان بالاختيار لم ينزل الله تعالى (ولن تعدلوا بين النساء ولو حرصتم)

محمد فوزي آل ربيع يقول...

الحب بقى قرار لأنا الناس بقت تحب بعقلها

sharkawoo يقول...

الموضوع دا كبير خالص ...

هو في حاجة بسيطة جداً ... حضرتك يمكن أن تكونيين كذلك ... ولكن غيرك ليس كذلك تماماً ...


الأمر يختلف من إنسان لاخر ... فليس من المطلوب ان يثبت علي إنسان يثبت علي الآخر ...

لان البشر ليسو قوالب ... ولكن يختلف االإنسان حسب ظروفه وتعليمه وبيئته ...


علي العموم عن نفسي أري أن الحب قرار بعقلي تماماً ...

وضـّاح يقول...

أتفق معكي في كثير مما قلتيه

أظن أنها وجهة نظري أنا الآخر

فأنا أرى أن الحب يقع بطريقتين .. إحداهما فقط هي الصحيحة

فالشخص عندما يرى آخر ويعجب به فهو في قرارة نفسه .. أدرك بحواسه أنه شخص يميل إلى طباعه فلا بأس بعد ذلك أن يقع في حبه

ولكن هناك حب يقع حقيقة بدون تدخل العقل .. فالعقل حينها يكون مغيبا .. كإنسانة أحبت شخص لموقف شجاعة منه وهي لم تعرفه حق المعرفة ولكن إن فكرت في هذا الأمر بجدية فمن المؤكد أنها ستشعر حينها أنها لم تحب هذا الشخص إنما أعجبت بصفة واحدة من صفاته

وهذا السابق ليس حبا .. بل هو انجذاب قد يصل إلى الجنون .. فالحب الحقيقي هو ما بني على دعائم تقويه وأسس يسير بها , هو الحب الذي بني على العقل

تتحدثين عن حب الرسول صلى الله عليه وسلم وذكرتي بعض الأسباب التي يمكن أن تؤيد نظريتك

أناأختلف معك في هذه النقطة , فأول الخطأ هو أن نفترض أن الظروف التي مر بها غيرنا هي ليست الظروف التي نمر بها نحن

فالنفس البشرية واحدة في الأمة .. إن تنوعت لأنواع هي في الحقيقة متشابهة ومتقاربة ويمكن وضعها في قواعد محددة .. وإلا فما يطبق من القرآن على أصحاب النبي في أمور القلوب لا يطبق علينا

الرسول أيضا أحب زوجاته بقلبه فالحب من أفعال القلب ولكنه اختارهم بعقله فهو رأى فيهم ما هو مناسب لأن يكونوا زوجاته .. وإن كان عقله يرفض إحداهن فما كان ليتزوجها وبالتالي ما كان ليحبها

أخيرا فإني أرى أن الحب بدون العقل إذا لم يكن فطري كحب الأم لأبنائها وحب الأخ لأخته ..إنه يصبح حب شهواني دافعه لا أقصد الشهوة الجنسية لكن أقصد شهوة ميول الذكر للإرتباط بالأنثى والعكس

وعندما يتم هذا الإرتباط وعند أول بادرة لعمل العقل تجدي الشخص الذي أحب الطرف الآخر بجنون يفكر جديا بأنه لم يحب الشخص المناسب

الحديث طويل حقا في هذه الأمور ولكن لا يسعفني الوقت

وعلى كل جزاك الله خيرا ومبارك الخطبة بإذن الله تكون قرارا موفقا من العقل لحب أبدي لا ينضب ولقاء وحب في الجنة

اصرار أمل يقول...

محمد العنانى :
تكلمت عن الانبهار الذى يؤدى الى الحب ؛
وغالبا الانبهار قد يؤدى الى حب صادق ؛ وقد لايؤدى الى أى شىء ...
فاذا هى ليست قاعدة ؛؛؛
أعتقد حقا أنى لم أحسن التفسير بين واقع الأمس واليوم ... ربما تغيرت الأنفس لا الزمان ...
شكرااا لك لزيرتك وتحيااتى لك ....



أروى ...
حد جاب سيرة الراجل دوقتى ؟؟؟
ارحمينااااا


مشروع البطل عمر :
الكلام ليس له أى علاقة بالدبلة ؛ لأنه قديم جدااا
حقا ...الحب يعتمد على عدة عوامل ولكنه لكى يبدأ ؛ كيف يبدأ ...
كان هذا تساؤلى ...
شكراا على زيارتك ؛
وتحيااتى لك ...

اصرار أمل يقول...

غاليتى _ الحبيبة جدااا _ جهاد ( النجمة الصادة )
لعل أكثر ما أعجبنى فى تعليقك المتميز جدااا
ن الحب في الذي وُقع فيه (بالعاطفة)
في بداياته تسهل مداواته ان لم تتسن الظروف الشرعية للاستمرار فيه وهنا يبرز العقل ايضا
هنا ؛ نفق حقااااا
نورتى المدونة ياجميل ؛؛
دعوااتك ...



علاء :
أثرت نقطة غاية فى الأهمية :
قد يكون حبا غير عقلانى وانما هو يهيئه الشطان ...
وكم للشيطان من مداخل حتى على الصالحين ...
جزاك الله خيراا على الاضافة ؛؛؛
بارك الله لك ....



مصراوى اوى :
أخيرا يتفق معى أحد ؛؛؛
اذا هو يبدأ عقلانى ؛ ثم يتحكم القلب ؛؛
شكرااا لك ...
بارك الله لك ..

اصرار أمل يقول...

ريموه :
أول مرة تنورى المدونة ؛؛؛
ونورتيها فعلاااااا
هو يمكن المرأة تبحث عن الحب ؛ حتى يتمثل لها فى شخص معين ؛؛؛
فتخلط بين الحب وبينه ... ربما ...
أعجبنى تفسيرك ...
البنات متفقات على التفسير العقلانى للأمر ...
نورتى ...
آمل أن أراك قريباا


حبيبتى الحلم العربى :
بارك الله لك ...
مش عارفة أقولك عقبالك ولا أساسا ممكن تكونى مخطوبة !!!!! بس المهم ربن يسعدك ياغالية ..
رؤيتك المبلورة للموضوع غاية فى التألق ... أنا أؤمن بما ذكرتى .....
جداااا ؛؛؛؛
تحياااتى لك ...



ياسر سليم :
آمل أن أزوركم قريباا ...
الامتحانات على الوشك ...
فقط دعواتكم ...



بلال :
أعترف حقا أن تفسيرى لتعارضى مع الحديث غاية فى السطحية ؛ وذلك لأمرين :
1- لم أتخيل أبدا أنه يمكننى الربط بين الحديث وبين نظريتى ؛ فكان التعارض الظاهرى هذا مفاجأة لى ؛ وبما انى مقتنعة بكلماتى فقد أردت أن أرى أية رؤية تثبتنى على الأمر ؛ فكان ماكتبت ؛ لكنه حقا لم يكن صوابا ...
2- الصراحة لم يتسن لى وقت كافيا للتفكير فى الأمر ربما لتداعيات الأحداث على ...
لكن حقا التفسير غير مقنع ...
جزاكم الله خيرااااااااااااااااااااا
وبارك الله لك ...

اصرار أمل يقول...

سناء :
العيلة منورة بأهلها ياحبيبة ؛؛؛
ربنا يبارك فيكم ؛ ويخلينى ضيفة خفيفة على قلبكم ......
اعتراضك وصل ياهانم ؛ بس لييييه؟؟؟



امام الجيل :
لم أقصد أن أذكر ان الحب قرار فى المطلق ؛
ولكن أقصد انه ربما ان كنا على وشك الوقوع فى الحب ؛ يمكننا بقرار عقلى أن نوقف الأمر !!!
هذا ما أرى ؛
ونعم ؛ الأزمنة لم تتغير بل النفوس هى من تغيرت ؛؛
بارك الله لك ...




محمد فوزى آل ربيع :
يمكن الناس بقت تحب بعقلها ؛
لأن الحب بالقلب أصبح لايجدى كثيرااا هذ الأيام ...
تحياتى لك ...
ودعواتى بالتوفيق ..

اصرار أمل يقول...

شرقاو :
حقا ؛ مايثبت على ربما لايثبت على غيرى ؛؛؛
ولكن ؛ ها أنت متفق معى أن الحب قرار عقلى !!!!
فاذا قد يكون صحيحا ...
شكرا لزيارتك ؛؛؛
وتحياااتى لك ...



وضاح :
أخى الكريم ؛ ردك حقا لم يترك لى أى مجال للتعليق ؛
فقد عبرت عن رأيى بأوضح مما أردت أنا التعبير عنه ...
بارك الله لك فى قلمك ؛؛
وأجاب دعاااائك الذى دعوته لى ...

أروي الطويل يقول...

مش هرحمك الراجل
الراجل
الراجل
تحبي اقول اسمه واعملك فضيحه
ان ان اااااااااه
يللا بلاش المرادي
يا حلولي

همسة قلم يقول...

ممممممممممم
والله ياامل انتي تحفة بجد

الحب قرار .. لأ الحب مش قرار ولا حاجة
ومافيش فرق بين زمانا وزمن اللى قبلنا غير ان احنا انفتحنا على المجتمع اكتر مما كانوا اللى قبلنا
انا مش باخد قرار اني احب
لكن الحب شعور بيتسلل للقلب من غير ما العقل يحكمه
حتى في الخطوبة او الزواج
انا باخد قرار الارتباط اه
لكن قرار اني احب خطيبي !!

وجهة نظر احترمها لكني لا اتفق معها :)

--
وحشتيني

خطرات الفكر يقول...

mms_safori
أولا مبروك على الدبلة الذهبية ...
ثانيا ايتها الفاضلة أعتقد اأ، موضوع الحب لها شقان
الاول : مايمثله قول رسول الله صلى الله عليبه وسلم " اللهم هذا قسمي .."
وهذا لا قدرة للإنسان على دفعه وهذا مانقول عنه انه يقذف في القلب بلا ارادة وليس هذا بابا لجعل كنت محطا لجعلها موضع حبه ولا للفتاة للتفكير في اي شاب لجعله موضع حبها فهذا هو الخطا بعينه ولا أيضا لتبرير ما ينتج عن النظرات المحرمة من وقع في القلب ثم نقول هذا حب انما هو سهم شيطان
ولعل مفهوم الحب الطاهر النقي الذي لا ملك للإنسان فيه هو ماحكاه لنا رسول الله صلى الله عليه وسلم في الحديث الشريف
الشق الثاني : - نسيته من كتر ما اكلمت في الاولاني - آه افتكرته
وهو ما تسميه الاخت الفاضلة بقرار الحب وهذا أيضا أوافقها على هذه التسمية

ربما نشء هذا النوع من الحب عند شابنا الملتزم وأخص الملتزمين نتيجة للفراغ العاطكفي الذي يعشونه خخصوصا البنات منهم
فعندما تخطب إحداهن تجدها تعيش في أجواء الحب - وليس حبا كما يعرفه الحبيبة - وانما هو ايهام النفس بأنها تحب - الا قليلا منهم - كل هذا رغبة اما في ملئ فراغ وقتي أو ابتعادا عن تفكير في رجل آخر أو قل ما تشاء عن ذلك ولي عودة أخرى ان شاء الله
محمد مجدي

BinO يقول...

أنا مؤمن تماماً بنظرية التكيف
ولكنها لا تتلائم بصورة كاملة مع حالة الحب
بمعني أنا أن يتكيف الأنسان مع شئ أن يعرف عيوبه ويري سبل تفاديها حتي تستمر حياته
زيما تشتري سيارة وتجد بها عيوب هل تكها لقد دفعت فيها كل ما تملك

اما الحب فهو أغفال جميع العيوب
والظر علي كل عيب علي أنه ميزة قائمة بذاتها
ربما يغلب علي الحب التكيف في مراحل متقدمة
وربما يصاحبه تكيف في أول فتراته أيضاً
اما قرار الحب فأعتقد أنه بيد الله سبحانه وتعالي
مقلب القلوب
أسأله سبحانه وتعالي أن يثبت قلوبنا علي دين الأسلام

امام الجيل يقول...

السلام عليكم لحضرتك تاااااااج عندى ارجو التكرم باستلامه وشكرا

إخوانى مخربش يقول...

والله فتحتوا نفسى للكلام عن نظرية الحب العقلانى

طيب البوست الجاى عندى هيكون

منظومة الحب العقلانى

ابوزياد الفاتح يقول...

الحب ده موجود فى الانسان
فطره خلقها الله فى الانسان
منذ ولادته
لكنه يختلف
فهو انواع كتيره جدا جدا
لكن اهم شىء احب انوه عليه
انه ميكونش الحب المقصود هنا
حب من النوع الذى يغضب الله عز وجل
خلينا فى الحب فى الله
وحب الوالدين
وحب الله ورسوله اولا وقبل كل شىء
وكفايه علينا على كده
اعملوا بس الانواع دى من الحب وبعدين اى حاجه تانى سهله باذن الله
بس يالا بينا نحب بجد

شرفينا بالزياره على مدونتى

elfagreya يقول...

أولا يا امل يا حبيبتى

مبروووووووووووووووك من هنا لغاية بعد بكره

ربنا يجعله زوجا صالحا لك ويجعلك صالحة له..

الخبرده مفرحنى جدااا

----------

أما عن التدوينة

والله يا أمل
تقدر تقولى انى فى حالة نفسية سيئة
لا تمنعنى من التعليق فقط
ولكن تمنعنى من التفكير

يعنى مدية عقلى اجازة
ودى اسوأ حاجة

فان شاء الله أول ميرجع
هبقى اقولك رايى
مع انه يعنى مش مهم اوى
ولا هيقول حاجة جديدة

افرحك يا امل بنفسى
لما كنتى بتقوليلى الدعوة الان تحتاج حسانا
والكلام الجميل ده
والذى لم اكن استحقه ولا اظن حتى انى ساستحقه
كان عندى امل فى نفسى

دلوقتى
لأ..
للأسف

يلا ادعيلى..

منة الله يقول...

اصرار امل

ادعوك للمشاركة في استفتاء

اكثر 10 مدونات تاثيرا في قرائها

و احب ان اخبرك ان مدونتك تم ترشيحها فعلا

اليك الرابط
http://www.6ef.blogspot.com/

إخوانى مخربش يقول...

حطيت بوست المنظومة

ياريت اعرف راى حضرتك فى المنظومة

تآشير رجاء يقول...

الغاليه أمل....
لم أجد تعليقا على قرار الحب !! الا كلمات للكريم د.محمد المقرن...مع اصرارى أن يكون قدوتنا الرسول صلى الله عليه وسلم حتى فى الحب والمفترض فى حملة لواء الدعوه أن تكون قلوبهم كقلوب السلف الأول نقاء وطهرا والا لاتنتظرى نصرا من رجال بلا قلوب...
مَنْ عرف الحبّ كملّتنا *** نحنُ أجلّ بذاك وأعدلْ
تعريفُ الحــبّ مواءمةٌ *** وَوِفاق في الله مُؤَصّلْ
مَنْ جعل الزوجيّةَ سَكَناً *** ومودّةَ عيــشٍ لا تفشلْ
علّمــنا "المختارُ" حياةً *** أسمى، والحبُّ بها أجملْ
مَــنْ كرسولِ الله محِبٌّ *** هــو حــقاً قـائدُهُ الأولْ
قد ملأ القلبَ لعائشةٍ *** حبّا يا لَلْحبّ الأمثلْ
يحبس كي تبحث عن عقدٍ *** جــيشاً بالعُظماء مبجَّلْ
خالص تحياتى...آلاء ..ووحشتينى بجدعلى يومين مش عارفه أسبوعين هيعدو ازاى؟!

شــــمـس الديـن يقول...

السلام عليكم و رحمة الله و بركاتة

بداية
هحاول اختصر علي اد ما اقدر علشان عارفة ان التعليقت كثيرة جدا

اجمل تعليق هو اللي قالة الاخ شارقاوو في ان اللي ينفع معاكي مينفعش مع اي حد تاني

لان الناس مش طبة واحدة و مش طريقة واحدة

اري ان اغلب بل كل الاراء اتفقت علي انه هناك - شرارة - اعجاب مبدئية , ان وجدت استطاع الامر ان يتطور , و ان لم توجد فاستحالة ان يتم ايجادها .هذه اول نقطة

و علشان اقرب لك الصورة اكثر ... اكيد حضرتك فيه صديقات ممكن تشعري بانجذاب نحوهن , و بنات تانيين رغم انهن متدينات و الخلاقهن عالية و لكن تنفري منهم نفور عير مسبب ... هذا هو ما قيل " الارواح جنود مجندة ما تعارف منها ائتلف و ما تنافر منها اختلف "

هذه المشاعر ايضا قد تحدث تجاه شاب ما ... لا اعتقد ان حضرتك تتقبلي نظرية انه مادام انسان كويس و اخلاقة عالية و ابن ناس يبقي توافقي عليه ... فيه الكيميا اللي بين الناس اللي نقصدة و دي استحالة تتوجد بقرار ... يا موجودة من البداية لا لأ .

عامة الحب المتبادل بين الخطيبين او الزوجين دي نعمة كبري لا يهبها الله الا بقليل من عبادة ...الحب انك انسان وجودة في حياتك يحسسك بطعم مختلف عن قبل ما يكون فيها ... انه لما تشوفيه تسني همومك كلها ... و حاجات كتيرة جدا

و اغلب الناس علي فكرة بتكمل حياتها علشان جاء الوقت انها تتجوز و لو اتأخرت عن كدا فرصتها هتقل ...او لانه دا افضل اللي اتقدم ... او لانه مش وحش و هو حد لاقي دلوقتي ... و اهي الحياة بتمشي و خلاص ... و فيه ناس اصلا متفرقش معاهم ... و محدش مات من قله الحب !

إنـســانـة يقول...

بصى يا أمل انتى كلامك صح هو فعلا الحب بيكون قرار بس ده فى بداية العلاقة فى الاول خالص

لكن بعد الارتباط فعلا بيكون القرار اتاخد خلاص والحب ساعتها بيكون نقى وصافى للشخص ده وبس .. وحتى لو لاقيتى فيه عيوب حتفضلى تحبيه بردو

وكلامك مش بيتعارض مع الحديث ولا حاجة.. لان سيدنا محمد عليه الصلاة والسلام كان يقصد فى الكلام هنا زوجاته رضى الله عنهم .. يعنى القرار اتاخد خلاص بس هو بيمل لواحدة معينة عن الباقى

وفى الحب عموما مش بين الرجل والمرأة بس
حتلاقى انك مثلا بتميلى لواحدة صحبتك او اختك فى الله اكتر من التانية وبتحبى تتكلمى معاها وترافقيها وكدة
كل ده اسمه حب بدون اى سبب وبدون قرارات سبحان الله
وبردو فى بداية الصداقة بيكون قرار .. يعنى لو واحدة مش ملتزمة زيك مش حتصبيها اوى ومش حتحبيها اوى اكيد
لكن بعد ماخدتى القرار وصاحبتها خلاص بتلاقى نفسك تلقائى كدة بتميلى ليها اكتر وبتدعيلها من غير ماتسألك وبتتمنلها الخير دايما
من غير قرارات
:)

ومبروك الخطوبة ياجميلة ولو انها متأخرة اوى
:$

عاشقة الجنان يقول...

أولا احيكى على فكرك الراقى الممتع
وعلى طريقتك الرائعة فى مداولتك
للمواضيع وطرحها بارك الله فيكى وأثابك الجنان
اما بالنسبة لموضوع الحب هل هو قرار
انا اتفق معك واختلف
فالحب يجمع بين العقل والقلب
يبدا بمنظومة عقلانية وينتهى بمنظومة القلب الذى يتحكم فية
ولكنة ليس بقرار ابدا
انة يتسلل اليك دون اذن مسبق
فكيف يكون بقرار
وعلى فكرة الف مبروك يا جميل معلش جية متأخرة حبتين وعقبال الزفاف ان شاء الله واكون جنبك بس اوعى تنسى تعزمينى
سلميلى على طنط وايمان والاء
اشوف بقا هتعرفينى ولا لا