الخميس، 30 أغسطس 2007

عن شباب الصحوة ......

قصر الحمراء !!!!
( طليطلة ..... )

عاش شباب الصحوة حينا من الزمن يتهمون بالجمود والتشدد ، وعدم مراعاة الآخر فى الدعوة أو الحوار ؛ والاختلاف الدائم مع الغير


مدفوعين برغبة عميقة فى العودة للاسلام الحق ..... وهذا الاتهام وان كان باطلا الا أنه فى أسوأ حالاته كان ينبىء عن حال شباب الصحوة يوم أن خالط الايمان قلوبهم


فانطلقوا بعزم وهمة وثبات يحملون ايمانا فى قلوبهم وخيرا فى أيديهم الى كل الناس ...


وقد اتهموا اتهامات هم منها براء


غيرأنهم كانوا يرون أن الاسلام يستحق أن نبذل من أجله ؛


الا أن نظرة عميقة الى جيل الصحوة - المفترض وجوده الآن - يجد عجبا ؛


وفى غمرة انشغالنا بدفع تهم التشدد عنا ؛


وفى خضم رغبتنا فى أن ينظر الينا الآخر كما نحن دون بقايا نظرة تعصب أو جاهلية ، لا أدرى ماذا أصابنا ؟!


وفى حوارنا مع المخالف ، وفى رغبتنا فى أن نصل الى عقولهم وقلوبهم اختلطنا بهم اختلاطا عجيبا


كاد يفقدنا بعضا من أهم صفاتنا لا أدرى هل أعجبنا بعضا من تحررهم ؟


أم ربما نظرتهم المتفتحة لكثير من ثوابتنا ! لا أدرى ماذا حدث ؟


ولكن تسرب الى نفوسنا الكثير من صفاتهم ، أصبحنا نرى ماكان يروه أسلافنا -باطلا - لا بأس به ،


ونبرر لأنفسنا تنازلاتنا تلك تبريرا يكاد يتوهم الناظر أنه حقيقة !!!


ولكن :


أنى يكون ذلك بالله عليكم ؟ هل انخرطنا بالمخالفين لنا انخراطا أنسانا ثوابتنا ، وميع قضايانا !!! أأصبح شيئا مألوفا بل وعاديا أنى أتحدث أنى أطرب لغناء فلان ، ويجذبنى صوت فلانة ؟!


أهذا ما أردتموه ياشباب الصحوة ؟


أهذه كانت نواياكم حين أردتم أن تظهروا للمخالف أننا مثلكم ، نعيش بحرية ، ونفكر بتحرر أيضا !!!


حقا ينبغى علينا أن نفهمهم أننا نعيش كما نريد فى ظل الاسلام الحق الذى ننتمى له ،


ولــــكن : نحن مختلفون ، متميزون ، لا نذوب ، ولا ننصهر ...


كما يعتقدون أنهم متميزون بتحررهم الفكرى ، فنحن أيضا متميزون باسلامنا الذى نسعى لأن نثبت انتمائنا اليه ...


هم لن يقبلوا منا الا أن نكون مثلهم ، ونحن نعى ذلك ، غير أننا ولا أدرى كيف : تغيرت علينا نوايانا ! أحس بأننا لم نعد بذلك الصفاء وذلك النقاء وتلك الثوابت ..


الاسلام يرفعنا ؛ وانتمائنا له يقوينا ؛ وثباتنا عليه يشد من أزرنا ....


لا الانصهار والذوبان مع من نعلم أنهم لن يمكنهم أن يكونوا معنا .


اسلامنا يحتاجنا أقوياء ، أعزة ... لا نستجدى أحدا ولا نطلب النصر والتمكين والعزة - الا منه سبحانه وتعالى - والا ( فسوف يأتى الله بقوم يحبهم ويحبونه أذلة على المؤمنين أعزة على الكافرين يجاهدون فى سبيل الله ولا يخافون لومة لائم )


وسيكون ( ذلك فضل من الله )
حياتنا ماهى الا لحظات .... نحتاجها لنعيد لأنفسنا جزءا من شمولية اندثرت
نكاد أن نتناساها ؛ لكنها صامدة تنبئنا عن عجزنا !!!! والصورة التى بالأعلى دليل

فياشباب : اقبلوا من الله نعمته وفضله أن هىء لكم أن تكونوا من حملة لواء شرعه ؛ ولا تحيدوا عن الدرب فتضلو ... ولا تظنوا أنه بتنازلكم ستقدموا شيئا لدينكم ؛ فالدين ثابت ؛ ويحتاج رجـــــــــــــــــــال ونساء ثابتون ....

هناك 38 تعليقًا:

صيد الخاطر يقول...

أختنا الكريمة أمل
أولواحد يرد
كويس

والله موضوعك المرة دي فوق الرائع
وكنت هاكتب عن حاجة زي كده
بس بصراحة أحسنتي في عرضك

ان مسالة الثوابتالدينيةتمعيت عند بعض شباب الصحوة في نظري لأسباب منها :
أولا البعد عن العلم الشرعي والانشغال بالجوانبالتنظيمية والاعمال الدعوية العامة مما فيه ملهاة عن العلم الشرعي
- ولست هنا أطالب كل شبابالصحوة أن يكونوا علماء شرعيين بالعكس انما قولي هنا أن يأخذوا قسطا منه ..-

ثانيا : اتهام الشباب بالجمود كما قلتي
وهذه مسالة خطيرة
فحرصي على التزام فلان
لايعني أبدا أن أنجر وراء مايفعل أو محاولة التقرب منه ببعض الانفتاح والاخذ بالاقوال الضعيفة في بعض المسائل ...

ثالثا : انشغالالشباب بالامور السياسية زيادة عن الزوم
ولعلك تعرفين رايي في هذا الجانب
فاصبح كلحديث شبابنا سواء الدعوي - أي مع المدعويين أو حتى فيما بينهم -
حديثا سياسيا ...

رابعا : القيادة المسؤولة عن هؤلاء الشباب
أحس أنا شخصيا أنهم أحيانا يكونون مغيبين عن الوعي
!!!!!
فهم أحيانا يتحامق بعضهم ليضرف اخوانه
عن العلم الشرعي

أو بصورة أخرى
قد يثق الاخوة في هذا الاخ
ويوافق هذا الاخ على انفتاح معين
أو التنازل عن ثابت يراه هو - لعدم درايته بأصول الثوابت والمتغيرات - يراه متغيرا
وبثقةالشباب فيه يتنازل عن هذا الامر

خامسا :
لابددائما وابدا
من القيادة الشرعية لأي جماعة أو فئة تدعو الى الله
لأن علماء الشرع
هم أدرى الناس بحدودالله تعالى وحقوقه ومراعاتها
فلن يستطيع الساسة يوما أن يسيروا أمة توحد الله رب العالمين
- وخربهاش الا بتوع السياسة - وهذا ليس تحاملا مني على السياسة
بل هي من أركان الدين

آسف طولت عليكم

هذه الأمور التي حدثتكم عنها
أو هؤلاء الشباب الذين تحدثت عنهم الاخت أمل
أظنهم هم شباب الاخوان

تجد بعض الاخوان - مع اني من الاخوان - يكتب في التعريف بنفسه بيحب أغاني فيروز أو محمد عبدالوهاب

واااااااااااااأسفاه على شابابنا
اللهم ردنا اليك ردا جميلا

عصفور المدينة يقول...

بارك الله فيك وفي أخي صيد الخاطر
والأمر لا يقتصر على الإخوان
ولا يقتصر على الأغاني
بل بكل أبعاده التي طرحتها الأخت وزادها جلاء الأخ صيدالخاطر
والله أحتسب عند الله أن ينصرنا ويرزقنا بأمثالكما بدعائهم وصلواتهم

وربما يكون حلم الله علينا وجود أمثالكم ممن يعون التوازن بين مراد الله عز وجل وحظوظ النفس وهواها سبحان الله أنا أيضا كاتب تدوينة في مثل هذا الموضوع وأتأنى لتنضج

عصفور المدينة يقول...

الأستاذة أمل لاحظت أنك تريثت في إنزال التدوينة حتى قمت أنا بإنزالها أحرجني هذا التصرف بالإضافة إلى أنه اخر المقالة عن موعدها لسفري
بارك الله فيك وياريت بلاش كدة

مصراوي أوي يقول...

دكتورة أمل

هذه التدوينة هي من اجمل ما قرأت علي الاطلاق وهذا موضوع مهم جدا جدا

ومن رأيي ان اعداء الفكرة الاسلامية يمارسون ارهابا فكريا تجاه الفكرة الاسلامية والاسلاميين مما دفع بعض انصار الفكرة الاسلامية بمحاولة الدفاع والوقوف موقف المتهم المدافع دائما لا المبادر السباق بطرخ افكاره

نعم الاختلاط بالناس شئ عظيم ولكن كما قلتي لا للانصهار والذوبان

الباحث عن الحقيقة يقول...

اخوانى فى الله
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
لعل احد مثلى قد يشعر ان الاخت امل فى موضوعها من دعاة الجمود والتقليد ظنا ان ذلك حرصا على منهج سلفنا اهل الصحوه

ولكن رد الاخ الفاضل / صيد الخاطر
نبهنا ان الامر ليس دعوة اهل الصحوه الى العوده الى منهج التقليد والجمود
وانما عودة الوعى الشرعى الى دعاة الصحوه الاسلامية وكل ما ذكره الاخ صيد الخاطر من ملاحظات هى حقا هامه

فانطلاق الشباب للدعوه دون علم شرعى فقط مدفوعين بحماستهم قد يوردهم مواطن يزلون فيها كما انه قد يضعهم فى مواضع الحجه الضعيفه مع محاوريهم ومناظريهم

شكرا اخى صيد الخاطر على تعليقك

عوده الى موضوع الاخت امل
كل نبى ارسل بلسان قومه
ولسان قومنا هو المنهج الموضوعى فى نظرتنا لتراثنا الفكرى والفقهى
فيجب ان يتحلى شباب الصحوه بالنظره الواعيه والنضج الفكرى والقدره على النظر الى لباب الامور المستحدثه لايجاد الرابط بينها وبين مسائل سابقه استدل عليها العلماء بعلمهم حين وضعوا قواعدهم
ان رؤية امور بانها لا بأس بها فى حين ان السابقون كان يرونها باطلا ليس عيبا فلا يمكننى ان احكم على الحاضر بعلم وضع فى ظروف الزمن الماضى
لعل ذلك ما ذكرته يؤكد ما ذهب إليه الاخ صيد الخاطر من ضرورة اهتمام اهل الدعوه بتعلم العلوم الشرعيه واختلاف المذاهب دون الاقتصار على مذهب واحد
حتى لا نعيب على احدهم شيئا عد حسنا فى مذهب اخر ولكن لعدم علمنا وإلمامنا به اخذنا عليهم المأخذ ووجهنا لهم اللوم فيما لغيرنا دليل عليه

شكرا اختى امل على التنبيه
شكرا اخى صيد الخاطر على التوصيح

جزاكم الله خيرا

اصرار أمل يقول...

الفاضل محمد :
اضافتك جاءت أحلى من التدوينة ؛؛
نحتاج حقا لثبات على الثوابت ...
بارك الله لك ............




أستاذى الكريم : عصفور المدينة
أضفيت على والله من الصفات ما لاأستحقه ؛ اللهم اجعلنى خيرا مما يظنون واغفر لى ما لايعلمون .
بارك الله لك ؛
ولكن : لم أنزل الموضوع لأنى كتبته الخميس ولما هممت بتنزيله كان عليه تاريخ الخميس فانتظرت عله يجد جديد ؛ لا أكثر
ووالله لم أقصد احراجكم ؛ حفظكم الله ..........

اصرار أمل يقول...

الفاضل د . مصراوى :
نعم ؛ ربما يريدون منا أن نكون أكثر تميعا ؛ ولكن هل نجاريهم ؟ أخشى أن نهوى الى هذا المنزلق ...
بارك الله لك ....




الفاضل : الباحث عن الحقيقة :
وعليك السلام ورحمة الله وبركاته
لم أكن أقصد الجمود بقدر ما كنت أقصد
الثبات ...
ولعل محمد أبرز ذلك جيدا فى رده ؛
ولعل أبرز مانحتاجه الآن : ثباتنا واحسان الظن بالمؤمنين - لا بغيرهم ممن يريدون منا أن نتغير وفقا لأهوائهم لا وفقا لمبادئنا ...
ومن الأولى : احسان الظن بعلمائنا ...
جزاكم الله خيرااا

ammola يقول...

الاخت الرائعة امل
مش عارفة اصور لك فرحتى بكلامك بجد باحمد ربنا انى بعد انقطاع فترة عن المدونات تتلقانى تدوينتك الخطيرة دى ربنا يبارك فيكى ويكرمك ويرزقك من العلم ما تتوق اليه نفسك.وارجع بالفضل لتعرفى المتاخر على مدونتك لاخى الفاضل عصفور المدينه فعن طريق مدونته تعرفت على مدرسة العلوم الشرعية المبسطة ومن ثم تعرفت ولى الشرف على مدونتك.جزاك الله كل الخير على كلماتك التى اؤيدها بشدة واؤيد ما جاء به الاخ صيد الخاطر وليس لدى مزيد على ما قلتم

FadFadA يقول...

أظن أنه لا داعي أن أسجل اعجابي بالتدوينة فهذا أمر أصبح مكررا

دكتورة أمل

عجبني جدا استخدامك لفظ ( أحس ) فقد أشعرتني بالحياد الشديد في تناول الموضوع
و لكن أستأذنك أن أقف معك عند بعض النقاط ( و هذا لا يعني أنني أختلف معك في صلب الموضوع )و لكنها نقاط أريد أن أستوضحها منك
أ - تكلمت عن جيل الصحوة بصفة عامة , و كأن هذا هو الأصل , فهل هذا ما تقصدين ؟
ب - عندما تحدثت عن الثوابت ,هل كنت تقصدين ثوابت شرعية أم ثوابت نحن حددناها و صنعناها و ارتضيناها لأنفسنا ؟
ج - لو كانت الثوابت شرعية , فهل خالفها بالفعل شباب الصحوة !؟
د - هل هي ثوابت شرعية لا تحتمل الخلاف ( لو كانت ثوابت شرعية ) أم أحكام فقهية مختلف حولها و هناك أكثر من رأي ؟
ه - لو كانت أحكام فقهية تحتمل أكثر من رأي , فهل من المفترض أن يتم الالتزام برأي معين ؟

و ربنا يبارك فيك و ينفع بك

محمد

طال الليل يقول...

السلام عليكم
أ.أمل
معك فى ما قلتى إننا نحتاج التأكيد على الثوابت والإعتزاز بها وبتميز دعوة الإسلام والدعاة إليه كمنهج شامل
المشكلة تلخصت فى ما قاله أ. صيد الخاطر فى غياب الوعى الشرعى وتغليب السياسى على الفقهى من ناحية صرف الوقت فى دعمه وأيضا كما ذكر أخى مصراوى أوى من إضطرار الشباب من الوقوف موقف المدافع وهذا أراه من ضعف الوعى الفكرى فلوأدرك الدعاة من جيل الصحوة أحقيتهم فى التميز لأدركوا أن مخالفيهم إنما يجادلون مراءا وحسدا لا لإظهار حقيقة

شكرا على الطرح المفيد وهنيئا لك بتعليقات قرائك القيمة

وضـّاح يقول...

السلام عليكم

الله أكبر .. كلماتك رائعة جدا جدا

والله هذه الكلمات لخصت كثير مما نعيشه كمسلمين عاااامة

جزاك الله خيرا

وأرجو أن يجعل الله قلمك في الحق وللحق ناصرا له ومعينا عليه

الفجرية يقول...

أمل حبيبتى

اولا وحشانى ومفتقداكى جدااا

الموضوع جميل وانتى طرحاه براحة لأن الموضوع ده بالذات لما بيتطرح بشكل عنيف او فى استعلاء من صاحبه بيكون غير مجدى تماما
وانت ابعد ما يكون عن ذلك الحمد لله

كنت هكتب رد ولكن وجدته انه اقرب لتعليق الاخ محمد(فضفضة)ففضلت الا اكرر

ومستنية ردك

رفقة عمر يقول...

اكيد كلامك صح بس ليه كل مجهود اى حد يقوم به لازم يكون ليه منتقدين
انا معكى انهم المفروض مش يرضوا ناس معينه على حساب الثوابت
بس لازم برضه يظهروا المرونه واللين
شوفى انا كنت ايوة محجبه ومسلمه بالاسم ولكنى كنت متعودة على الاغانى على الافلام وكنت ارى انى لا افعل شئ غلط وكان حجابى فيه بعض التبرج حتى من الله عليا بذهابى الى الجامع وحفظ القران واتعرفت على اخت لا ازكيها على الله منتقبه لايوجد فى بيتها تلفزيون ختمت القران درست فى معهدين للدراسات الشرعيه مع انها متزوجه وتقربت لى جدا وكانت تنصحنى بطريقه لطيفه من غير ما تشعرنى انها تتعالى عليا او بطريقه فيها جفاء كانت بكل رقه وحب تنصحنى حتى من الله عليا والتزمت بالحجاب الشرعى وبدات اتقبل كل شئ فى لشرع من غير تردد او احساس انه هايخنقننى او ها يعوقنى عن مسره الحياه
وباسلوبها الرقى وتوددها الى الحمد لله تغيرت للاحسن
وانا تعلمت منها
واتذكر دائما الايه الكريمه ولقد كنتم من قبل فمن الله عليكم
يعنى لا تلومى شباب الصحوه فى انهم يريدون التقرب الى البعدين عن الله لان فعلا الانسان لما يكون بعيد عن ربنا بيكون اى حاجه فى الشرع ثقيله عليه
فلازم يكون فى مرونه ورحمه حتى لا ننفره من الالتزام
وعايزة ااقولك حاجه كلنا بشر ضعاف ولنا اخطأ وكل منا مازال به عادات لا يستطيع تغيرها اوضعيف ناحيه امر ما
مش معنى كدة اننا نهدم الفكرة من الاساس ونتهمهم انه مايعين
او فكرة الاسلام تميعت لديهم
لازم نشكر اى مجهود يقوم به شباب الصحوة على حد قولك
انا معاكى ان فى بعض افكار لا احبها مثلا زى طريقه عمر خالد
وخالد الجندى
وسعاد صالح وغيرهم من المفروض ان الشباب بيسمع لهم
ولكن بين الشياب وبعضهم البعض اظن يكون لازم يكون فيه بعض المرونه واللطف فى الدعوه حتى لاننفر احد من الالتزام بالشرع
اسفه طولت عليكى كتير
كل سنه وانت طيبه

الحلم العربي يقول...

حبيبتى في الله :أمل
اوافق الأخ مصراوي أوي جدا في ان هذه التدوينة من أجمل ما قرأت و تعلمين أنى لا أجاملك فحبي لك لا يحتاج منى اطراء كهذا و لكن التدوينة بحق عبرت عن الكثير مما أحسه فينا

بدأنا بخطي قوية و قرب من الله و دفعنا الحماس لنهضة أمتنا لأن ندخل مندفعين في جميع مجالات الحياة ....لنرى العالم أن الإسلام دين الحق ....و لكننا نسينا أننا لم نعلم عن الإسلام الكثير و لم تكن جذورنا بالصلابة الكافية و عقولنا بالرجاحة الكافية و علمنا بالوفرة الكافية كي نرد به كيد المبطلين

و بدلا من أن نتدارك أخطائنا سعينا ورائهم علنا نجد الحقيقة أو لنكون مثل الباقين ....و عندما أدركنا خطئنا استغلنا الشيطان ذلك فينا و أوهمنا بأننا كم كنا ضعفاء أمام الريح فاستكنا

فهل لنا من صحوة للصحوة
و هل نطير بالجناحين معا ديننا المتين و أدوات العصر و التكنولوجيا
أعتقد أن هذا هو ما نحتاجه أن نطير بالجناحين معا

أشكرك بشدة على هذه التدوينة
أحبك في الله

ابن حـجـر الـعـسـقـلانـى يقول...

السلام عليكم.. جزاك الله خيرا أخت إصرار أمل على التدوينة النافعة .. أرى من تعليقات الإخوة ما يطمئن على حال الشباب المسلم الحريص الغيور على دينه .. رزقنا الله نعمة أن نخدم الإسلام

هناك شىء مهم لاحظته .. هو أننا نتكلم عن الثوابت و الكل يفترض أن الآخرين يعلمون حق العلم الحدود الواضحة بين الثوابت و المتغيرات .. و لكن فى ثنايا التعليقات وجدت بعضهم يتناول أمورا من المتغيرات أو مما يختلف فيه.. فأخشى أن تعد هذه الأمور ثوابتا.. فقد تساءل الأخ "فضفضة" عدة تساؤلات جيدة جدا و أنا فى انتظار أن يتفضل أحدكم بإزالة الغمامة عن أجوبة هذه التساؤلات
و شكرا لكم أجمعين

محمد عبد المنعم يقول...

في الصميم
...
بارك الله فيك
هلموا بنا ندعو الله العظيم في رمضان أن يثبت قلوبنا على دينه
و أن يصرف قلوبنا إلى طاعته

اصرار أمل يقول...

ammola
هو أول تعليق تضعيه عندى ؛ فنورتى ...
بارك الله لك وجزاك خيرا على الاطراء الذى لا أستحقه ؛
أتمنى أن أراك كثيرا هنا ... طبتى وطابت أيامك ...




أخى الفاضل : محمد ( فضفضة ):
أسئلتك المحددة هذه تحتاج ذهنا صافيا للاجابة عنها ؛ ولكنى سأحاول الاجابة الآن .
1- لم أقصد الحديث عن شباب الصحوة بصفة عامة ؛ ولكن من مشاهداتى لقطاع كبير نوعا ما من شباب الصحوة ؛ والا فان الكثيرين منهم - باركهم الله - لا يزالون على الطريق .
2- نعم أقصد الثوابت الشرعية ؛ وثوابت وضعناها أيضا لأن العرف معتبر فى الضوابط اعتبارا كبيرا
3-4-5
هى آراء فقهية ربما تحتمل الخلاف الفقهى - حقا كما ذكرت - لأنى لا أعتقد أن شابا أو فتاة نشأوا فى حضن الاسلام الضحيح يرتكبون حراما وهم يعلمون أنه حرام ؛
لكن فى رأيى - ورغم اعتراض الكثيرين على هذه الكلمة - :
ما كل الحلال لكم حلالا .
ينبغى لمن اصطفاهم الله ويسر لهم طريق الهدى أن يكونوا أكثر اجتنابا لمواضع الشبهات ؛ على الأقل حمدا لله أن يسر لهم طريق الثبات ..
جزاكم الله خيرا أن يسرت لى الكلام عن ( ما كل الحلال لكم حلالا )
وتحية لمرورك ...

اصرار أمل يقول...

طال الليل :
نعم ؛ نحتاج لأن نؤمن أكثر أننا على الطريق الصائب ؛ وأعتقد وقتها لن تضرنا أأى فكرة أخرى ...
بورك لك ....





وضاح :
جزاكم الله خيــــــــــــرا





أسماء :
وانتى كمان وحشتينى أوووووووووى
رديت اهو ياجميل علشان خاطرك ....
أحبك فى الله .......

اصرار أمل يقول...

غاليتى رفقة عمر :
مبارك لك رمضان قبل الزحمة ؛
أسأل الله أن يبلغنا واياك رمضان على طاعة ...
الصراحة تعليقك فى أكتر من نقطة ؛ وأعتقد أنه هيجيب مشاكل كده بس يلا علشان خاطرك _
أولا : مافعلته معك أختك واجب على كل داعية الى الله ( ادع الى سبيل ربك بالحكمة والموعظة الحسنة ...)
وجزاها الله خيرا على تطبيقها وعلى فهمها الصحيح أولا ؛
لكنى لم أكن أقصد فى الدعوة ؛ كنت أقصد الصمود والصلابة فى مواجهة المخالف المجادل ؛ نجادله لكن لانلين له ( وجادلهم بالتى هى أحسن )
لكن اللين فى جانب المؤمن الراغب فى الخير ده واااجب على الجميع ؛
وبس ؛ مش هعلق على عدم اعجابك بطريقة عمرو خالد وخالد الجندى وسعاد صالح ؛
لكنى فقط أقول : من الغبن الفاحش أن تضعيهم فى كفة واحدة - اللهم اغفر لى -
وكفاية كده .........
بس نورتى المدونة ؛






حبيبتى فى الله : الحلم العربى :
نعم ؛ أفة الشباب الحماسة غير المنظمة ؛_ وغير المنتظر نتائجها .
أعاننا الله ..ورزقنا الجناحين لنطير بهما ؛
لأنه لاحل لنا الا بهما ...

اصرار أمل يقول...

الأخ ابن حجر :
ان شاء الله الخير باق فى الأمة وشبابها؛
أجبت على تساؤلات الأخ محمد وربما أضيف عليها شيئا ؛ لكن هذا ما يحضرنى حاليا .
بارككم الله ...




محمد عبد المنعم :
بارككم الله ؛ وسدد على طريق الخير خطانا وخطاكم
ودعواتكم فى رمضان ...

أميرة محمد محمد محمد يقول...

اختي امل اللهم بارك فيكى.بالفعل الموضوع من اخطر المواضيع التي تتسلل الينا ففي غمرة السعي الي جذب الاخر الينا للاسف اصبح بعض منا من انجذب اليهم واصبح ان تقول حرام علي شئ لا يعجب من يسمون انفسهم المثقفين كمن تفتح علي نفسك ابواب جهنم فاضطر البعض للاسف بدعوي الوقوف علي ارضيه مشتركه للحوار يتنازل حتي لا يقال عنه رجعي وغير متماشى مع العصر وان الاسلام لا يناسب الحياه الان.الوضع صعب وبالفعل المتمسك بدينه كالقابض علي جمر النار.ويجب ان نعلم انهم لن يرضوا عنا حتي نتبع ملتهم.
واذا كانوا يأسوا ان يردونا عن ديننا فهم يعملون الان علي اختراق الدين بمسميات مثل الاسلام الليبرالي والتسامح والحوار وكل هذا.
نحن نرفض الانغلاق ولكن لايعني الانفتاح والتعامل مع الناس ان انصهر فيهم واضيع هويتي.
ربنا يباركلك يا امل وتستمري في تألقك

FadFadA يقول...

دكتورة أمل
أشكرك جدا على ردك
و لكن أعتقد أن الأمر يحتاج إلى مزيد من التوضيح
فمثلا : 0
ا- ما هي الثوابت الشرعية التي تم مخالفتها ( توضيح بأمثلة ) ؟
ب - و ما حكم مخالفة ثابت شرعي ؟؟؟
ج - هل كل ما نضعه لأنفسنا من ثوابت لطبيعة مرحلة أصبح عرفا ؟
د - و هل العرف لا يقبل التغيير ؟
ه - و جملتك : ما كل الحلال لكم حلالا ( على فكرة عجبتني جدا ) طالما هناك من يخالفك فيها , فهل من الممكن أن نلزم بها الغير ؟
ملحوظة هامة جدا : والله أنا بسأل علشان أستفيد و مش قصدي أعترض على الموضوع المثار بل على العكس أظنه في غاية الأهمية و لهذا يحتاج إلى مزيد من التوضيح و التفصيل , فكما أخبرتك أن مدونتك من المدونات القيمة التي أحترمها و أستفيد منها كثيرا
ملحوظة تانية : أظن أن الأمر يحتاج إلى تدوينة لتوضيح كيفية التعامل مع المجتمع بدون افراط أو تفريط

و بارك الله في علمك و عمرك

AbdElRaHmaN Ayyash يقول...

كلام جميل جدا
بس عاوز افهم اكتر بعد اذنك
بتوضيح يعني :)
ممكن؟

شقاوة شعب يقول...

جزاكى الله خيرا اختى امل على التذكرة المتميزة

وارى ان الفيصل فى هذا الامر وما يخلق التوازن بين الانفتاح على الاخر والحفاظ على الثوابت دون ذوبان
هو الفهم العميق الجيد للاسلام

وبالتالى لا افراط ولا تفريط

وفقنا الله لما يحبه ويرضاه

الباحث عن الحقيقة يقول...

السلام عليكم
مضى وقت على هذه التدوينة
جئنا نسأل عليكم ولنقول كل عام وانتم بخير

ياسر سليم يقول...

السلام عليكم ورحمة الله وبركاتة

كل عام وانت بخير

غفر الله لنا ولك فى رمضان

و ثبتنا على الخير بعد رمضان

رفقة عمر يقول...

كل سنه وانت طيب

ربنا يتقبل منك صالح الاعمال اللهم امين
رمضان كريم

نـــــــور يقول...

ماشاء الله لاقوة الا بالله

كلمات طيبة بحق وجدت لها صدى عميقا في نفسي .. فبارك الله فيك

كلمات تنم عن اصرار .. وامل ..

أول زيارة لمدونتك ، كان يجب ان اقوم بها منذ فترة طويلة .. فتحياتي لك

وكل عام وانت إلى الله اقرب وعلى الطاعة أدوم ..وكل عام والأمة الاسلامية بعزة ونصر

ياسر مدني ...دينامو الإخوان يقول...

أدعوكم للمشاركه في فوازير رمضان
خلق وصحابي للمدونين فقط

والجائزه سترسل للمدون الفائز عن طريق عنوانة بمدونته

وجزاكم الله خيرا
واللهم بلغنا ليلة القدر

غير معرف يقول...

انا معجب بمدونتك

أنس الشامي يقول...

رمضان كريم

كل عام و أنتم بخير

صيد الخاطر يقول...

ايه يادكتورة خير ان شاء الله
فينك
ولا بوست جديد
ولا حاجة
لعل المانع خير

غير معرف يقول...

السلام عليكم .
كل عام وأنتم الى الله أقرب .
.......

داليا عز يقول...


أخى الفاضل : صاحب المدونة

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

بصفتك مدون عربى ؛ أعوك للمشاركة برأيك فى فكرة انشاء اتحاد للمدونين العرب على هذا الرابط


http://bent-elneel.blogspot.com/2007/10/blog-post_10.html


وأنت أيضا أخى زائر هذه المدونة مدعو للإدلاء برأيك فى المشروع

خطوة جديدة لعالم التدوين العربى

لا تتركنا نتخذها بدونك

شارك معنا برأيك

الإقتراح مقدم من قبل : داليا عز صاحبة مدونة : بنت النيل .. على هذا الرابط


مع تحياتى داليا عز

نـــــــور يقول...

العزيزة .. أمل

كل عام وانت بخير والامة الاسلامية بخير

وعيد سعيد ، عساكم من عواده باليمن والبركات

تحياتي لكِ

سناالإسلام يقول...

آه يا أمل...فتحت الجرح يا أمل
للأسف هكذا أصبح شباب الإسلام يتنازل يتنازل!!!لا أدرى الى متى ولا الى أى حد

وضـّاح يقول...

الأخت الكريمة

كل عام وأنت بخير

وتقبل الله منا ومنكم

في انتظار تدويناتك
:)

مصراوي أوي يقول...

اين جديدك يا دكتورة؟

كل عام وانت بخير