السبت، 23 مايو، 2009

امتحانات الأزهر ... والغش !!!


أعرض عليكم هنا مشكلة تؤرقني كثيرا - خاصة هذه الأيام -

قد تكون مشكلة خاصة ... لكنها تحمل وجعا عاما ...

المراقبة في الامتحانات و((( الغــــــــش)))..

لا أعي تحديدا ماهو مفهوم الغش الذي بمكن أن يعتبر غشا يحاسب عليه !!!

وقت أن كنت طالبة لم أكن ألتفت لما حولي ... كان كل مايعنيني ورقة إجابتي وما بعد ذلك أو قبله لايشغلني ...

الآن الأمر أصبح أكثر تعقيدااااا ...

عندما يكون الامتحان ( قرآن ) فأنا أكثر الناس إدراكا أنه بكلمة واحدة أذهب إلى سورة أخرى ... ولذلك أجد نفسي - رغما عني - أصحح لأي بنت خطأ كتبته أو أذكرها بكلمة تقف عندها ... وأتساءل : هل هذا يعد غش ؟؟؟

وذلك يحدث أيضا في الانجليزي ... لو سألتني إحداهن عن معنى كلمة ما وأجبتها ؛ هل هذا يعد غش ؟؟؟؟

لو أضفت إلى ذلك أن بعض دكاترة كليتنا الموقرين ليس عندهم أي مشكلة تماما في أن يجيب على سؤال أو أكثر من القرآن وهو يمر على اللجان !!! فأعقد - دائما - في نفسي مقارنة بين هذه اللجان وأخرى لم يمر عليها الدكتور ... أليس لها ذات الحق ؟!

المشكلة هذه تتجسد في القرآن والانجليزي .. أما غيرهما فأنا أعرف كيف أدير اللجنة .

الأمر هذا ليس خاصا أبدا بالجامعة ... بل ربما هي مشكلة الأزهرية بشكل عام ...

الغش في المعاهد الأزهرية يكاد يكون الأساس ..وأنا أتكلم عن تجربة ..

الغش من أولى ابتدائي ل ثالث ثانوي ...

لا فرق في هذا بين المعاهد الحكومية أو الخاصة .. معاهد القرى أو المدن ...

نفس النظام في كل معهد رأيته أو سمعت عنه ؛ حتى أن معاهد القراءات في مصر - على ما أسمع - قائمة على الغش ماعدا معهدين أحدهما في القاهرة والآخر معهد طنطا - على ما أسمع - وأنا رأيت معهد القراءات بنفسي ؛ ورأيت أن الطلبة يذهبون الى الامتحان لايعرفون اسم المادة التي سيمتحنوها .... وعلى هذا تسير أغلب المعاهد الأزهرية في كل مصر ..

مع هذه الخلفية ماالمفترض أن يحدث عندما يدخلون الجامعة ؟!

فجأة - وبقدرة قادر- يذاكرون وينجحون بمجهودهم !!! أم ستستمر محاولاتهم الحثيثة للنجاح في امتحاناتهم بكل الوسائل إلا الوسيلة الأهم ((( المذاكرة )))؟؟؟!

لست هنا بصدد الحديث عن مشاكل التعليم الأزهري - التي أصبحت أكثر من الهم كما يقال - وإنما أركز على نقطة واحدة وهي الغش ..

ودائما في إجابتين لما أسأل عن الموضوع ده :

- هو يعني حد كان فكرنا بحاجة ؟! ما كنا بنقف على الآية مانعرفش نكملها .. نديهم احنا ليه دلوقتي ؟

- هما يعني لما يجاوبوا وينجحوا هيشتغلو ؟ ما كلهم بيتخرجوا ويقعدوا في البيت . خليهم يخلصوا ويتجوزوا ويريحوا أهلهم من مصاريفهم .

طيب لما هو الهدف التعليم وبس ليه مايكونش تعليم مفيد -ليس حشوا للمادة في رأس الطالب ثم إفراغها في ورقة الامتحانات وبالتالي نسيانها تمااااااااااما فور الخروج من اللجنة - يا اللــــه ! دخلنا في مشكلة أكبر وهي نظام التعليم الأحمق في مصر !

أريد رأيكم في هذا الموضوع : ما الذي يعد غشا ؟ وهل أخون الأمانة إن ذكرت إحداهن بكلمة نسيتها ؟!

أما مشاكل التعليم الأزهري ... فربما يكون للحديث بقية ...

دمتم بنقاء ....

هناك 13 تعليقًا:

عصفور المدينة يقول...

رأيي أن كل ما يخل بهدف الاختبار فهو غش أما مالا يتعارض مع هذا الهدف فليس غشا وإن كان لابد من المساواة في تلك المساعدات الممنوحة لبعضهم

وأضرب هنا مثالا حديث النبي صلى الله عليه وسلم عندما أمره الله أن يخير أزواجه بينه والدار الآخرة وبين متاع الدنيا وخير عائشة أولاهن
فطلبت منه ألا يخبر غيرها بما اختارت فقال صلى الله عليه وسلم لا تسألني امرأة منهن إلا أخبرتها إن الله لم يبعثني معنتا ولا متعنتا

فالهدف من ذلك التخيير والاختبار هو حصول تلك المصلحة من الرضا واليقين بما عند الله فليس الهدف هو مجرد الإيقاع بهن في الخطأ بل معرفتهن للصواب والتحصيل العلمي

فالمساعدة الطفيفة في رأيي وخاصة في إيضاح المطلوب من السؤال والذي أحيانا يكون غامضا والتي تفتح الباب لمن ذاكر ليست غشا أما إعطاء المعلومة كاملة أو إعطاء معلومة لمن لم يذاكرها ولم يفقهها فهذا غش

وبالرغم ذلك فلم أعرف هذا ولا ذاك في حياتي والله المستعان أن أورثه

ابو صهيب ( الجمعاوي الاصيل)سابقاً يقول...

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

اختي الفاضلة

رأي انه اذا كان المساعدة بغرض

التذكير او توضيح السؤال وتتم

مع كل الممتحنين على السواء

ولايوجد تمييز بين احد

اظن ان مفيهاش حاجة

اما اذا كانت تعطى الاجابة كاملة فهذا غش بكل ما تحمله الكلمة من
معنى

ويبقى الامتحان لزمته ايه بقى

ولكن هذا هو حال كل التعليم في مصر وليس فس الازهر فقط

انا اختي في مدرسة حكومي رئئيس اللجنة بطل يدخلها لجان مراقبة علشان مبتغشش

وخلاها ادارية في الامتحانات

ولنا الله

مصراوي أوي يقول...

ميجاوبش سؤال القران...احسن ما يتصنف لو نجح انه من حفظة القران زورا وبهتانا....وحتي لو في استاذ بيقول اجابة للجنة دون الاخري هذا لا يعني اننا نعمل الغلط زيه....لا يصح الا الصحيح

belal يقول...

أراه غشا صريحا أن يذكر أحدا أحدا آخر بالأية فحافظ القرآن الجيد يتميز بقدرته على التمييز بين المتاشبهات أماالآيات نفسها الجميع يحفظها والأمر كله في الربط بينها
..
أما لو قال أستاذ مثلا الإجابة في لجنة أخرى هل تقوليها ..أرى أنه مادام دكتور المادة نفسها هوالذي قاله فلا بأس وإن كان هذا من ناحيةا لدكتور نفسه شيئا ليس ذكيا بتاتا

حفيدة البنا يقول...

ازيك يا حببتى وحشتينى اوووووووووى والله عامله ايه؟ تطننى عليكى
نسيتى نى ولا لسه؟
ماشى بتخبطى فى الازهريه هههههههه لا طبعا عندك حق
ابقى طمنينى عليكى
السلام عليكى

غير معرف يقول...

السلام عليكم
الغش أصبح الوسيلة الأساسية للنجاح في كل شيء في مصر و ليس في التعليم فقط أو في الأزهر ..... و لاحول ولا قوة إلا بالله ....... و يعد هذا من أكثر أنواع الغش بشاعة (الغش في لجان القرآن) حتى لو بغرض التذكير كما يعد من قبيل الفهلوة السائدة الآن....

"النجم القادم"رابطة مدونون من أجل فلسطين يقول...

===========================
جديد مدونة اوعى تخاف
رسالة من م . أسامة محمد سليمان
أحد المعتقلين على ذمة القضية المعروفة بقضية فارس بركات
الذى القي به ناجى الجمال ضابط أمن الدولة بدمنهور من الدور الرابع

فقط وحصريا على مدونة اوعى تخاف

سمية قهوة ؛آه ياني يقول...

اناكمان رأيي ان كل ما يخل بهدف الاختبار يبقى غش

رحلة البحث عن الوطن المفقود يقول...

أعتقد أن الذي يستطيع الإجابة على تساؤلاتك هم العلماء .. لكن ما ذكرتيه يدل على الحال الذي وصل إليه التعليم في بلادنا .. وعلى فكرة هذا الحال ليس في الازهر فقط .. ربنا يرحمنا برحمته

غير معرف يقول...

لا ادرى الا يخاف الناس انا واحد من الناس الذين ظلموا مرتين مرة بسبب هذا الغش والله ان الورق كان يدخل لبعض
الطلاب لكى يحلو منه بل والله ان احد اولياء الامور دخل اللجنة لابنه بورقه فيها حل الامتحان ذلك الذى لايخاف من لعنة الله 00لعن الله الراشى والمرتشى00
والله يااخولنا انى بكيت عندما رايت النتيجة
اما المرة الثانية فهى فى اعادة التصحيح وبكيت للمرة الثانية والله كاد يقتلنى الحزن ولا داعى للتفاصيل حسبى الله ونعم الوكيل
ولكنى اسال سؤال واحد لاغير لماذا كل هذاااااااااا
اخوكم احمد عكر 109534

غير معرف يقول...

ahmedteko2001@yahoo.com

عنوانى اخوكم احمد عكر

utopia seeker يقول...

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

عثرت على تلك المدونة المحترمة أثناء بحثي على موضوع يهمني جداً (يهمني من الاهتمام والهم معا) وهو الغش في الامتحانات وخصوصاً في الأزهر ..
أنا مدرس بالأزهر ولي مع قصص الغش صولات وجولات بل ومعارك ودية ورسمية..

http://ahmadalshatir.blogspot.com/2009/05/blog-post_8159.html

كتبت لأبشرك خيراً أنه بقدوم شيخ الأزهر الجديد فإن موضوع الغش سيتلاشى بإذن الله ..
أختلف مع الشيخ في بعض توجهاته ولكني مؤمن به في مسألة الغش لما عرفت من مقربين منه صرامة و"إصرار" غير مسبوقين في التصدي للغش
وفي سبيل هذا عرفت أنه يدرس إجراءات منع الغش مثل إقامة لجان مركزية في المدن أو الاستعانة بمستشارين ومدرسين جامعة لرئاسة اللجان .. وغيرها

--------
لم يعرف عني قط المجاملة ولا المداهنة والحمد لله
ومن هذا المنطلق أنشات جروب على الفيس بوك منذ دقائق أنشرف بزيارتك وقراءك لها والإسهام بكل فكرة ورأي نقضي بها على هذا السرطان
http://www.facebook.com/group.php?gid=125562397480604&v=wall

بارك الله فيكي.. ووفقك الله

أحمد

utopia seeker يقول...

نسيت أجاوب:

أختي العزيزة لو إنك ذكرتي طالبة بكلمة من آية أو ترجمتي لها كلمة فقد أخليتي بطبيعة الامتحان..
الامتحان موجود للتمييز بين الطالب الذي يتذكر هذه الكلمة وبين الذي ينساها.. وبين من يعرف الترجمة ومن لا يعرفها..

أنا مدرس إنجليزي بالمناسبة.. وأرى أن ما يمكنني القايم به هو توضيح الاسئلة لكن لا قراءة ولا ترجمة وإلا سأظلم الطالب المجتهد

وإذا صححتي لطالبة في الجنة فماذا بقى من اسم "امتحان"؟

وسؤال أخير: هل إذا تصادف مرور لجنة تفتيش ستقومين بنفس الأمر؟ بالتأكيد توقنين أن رب اللجنة أحق بالخوف

(بالمناسبة أنا من المغضوب عليهم في الامتحانات ومكاني على دكة الاحتياطي)