الأربعاء، 22 يوليو، 2009

إسراء ... والمسجد الأقصى !



فاجئتني الصغيرة التي أحفظها القرآن حين وصلت لسورة الإسراء ...
صغيرتي - إسراء - ذات العشر سنوات تفاجأت أن الرسول - صلى الله عليه وسلم - أسري به ليلا إلى المسجد الأقصى !
لم يفاجئني كثيرا أنها لم تكن تعرف ... بل الذي فاجئني كان ردة فعلها تجاه الأمر .
قالت لي : المسجد الأقصى في فلسطين ؟!
أجبتها : نعم !
فسألتني سؤالا آخر حيرني : يعني مكانة المسجد الأقصى زي مكة والمدينة ؟ يعني لازم نحبه زي مكة والمدينة ؟
فأجبتها : طبعا .
فكانت النظرات الحيرى من عينيها استفهامات كثيرة .. سألتني : طيب ازاي ؟
- هو إيه اللي ازاي ؟
- ازاي اليهود محتلين فلسطين وفيها المسجد الأقصى ؟
- لا جواب !
- وازاي المسلمين عادي عندهم إن اليهود يفضلوا في المسجد الأقصى مع إنه زي مكة والمدينة ؟؟!!!
أسئلة الصغيرة هي بشكل أو بآخر ذات الاستفهامات التي تجول في قلوبنا ...
كيف ؟ ولماذا ؟!
حين نكون في مكة أو المدينة تجد القلب يرف ؛ والعين تدمع ..
هنا مر الحبيب ؛ هنا كان له ذكرى ... هذه الأرض لامست قدمه الشريفة ...هنا الحجر الأسود الذي قبله ؛ هنا منى ؛ هنا مزدلفة ؛ هنا عرفة ... هنا أحد .. هنا البقيع .. هنا قلبي !
بل إننا نحفظ في الأثر أن الامام مالك لاينتعل نعلا في المدينة مخافة أن يطأ بنعله مكانا مر به الحبيب ..
ما المختلف إذن بالنسبة للأقصى ؟!
لاشــــــــيء !
غير عقولنا المتخلفة ! وقلوبنا غير النقية !!!
( من لم يهتم بأمر المسلمين فليس منهم ) .
نحفظه ونردده ... نطالعه في كتبنا وبين طيات دفاترنا .
ثم ماذا ؟!
أنا لاأسأل الآن عن كشمير .. بورما ... الفلبين ... تركمانستان ... ولا عن غيرهم من بلاد المسلمين المنسية ..
أنا أسأل عن القضية التي نشأ عليها الجميع ...
كلنا - بدون استثناء- نشأنا ونحن نعلم أن اليهود مغتصبين أرض فلسطين ...
لم نبحث لنتعلم هذا الأمر ؛ ولم ندعي اهتماما بالمسلمين لنعرف هذا ...
بل هذا أمر يعيه المسلم والنصراني .. الملتزم وغيره ... لافرق في هذا بين صغير وكبير !!
ثم ماذا ؟!
لاشيء .... يفاجئني أحدهم ليقول : إن سبب مصائب المسلمين هم الفلسطينيون ؟!
وكيف توصلت قريحته الخصبة لهذا الأمر؟ لست أدري ؟!
إذا كان الفلسطينيون سبب نكبتنا فما سبب نكبتهم ؟!
تخاذلنا ؟ ضعفنا ؟ جبننا ؟ أم حبنا للمال ... للسلطة .... ((( لزينة الحياة الدنيا )))!!!
ابتليت في الفترة الأخيرة بكثير ممن يدعون أنهم يطبقون الاسلام يرون أنه لاضرورة أبدا للاهتمام بفلسطين فحياتنا أكثر انشغالا بأن نهتم بمثل هذا الترف !!!
الله المستعان ! نعم حياتنا أكثر انشغالا بتوفير رفاهيتنا ... ثم نفكر أن اهتمامنا بهم ترف !!
لا أدري إلى متى سنظل نفكر أننا لسنا هم !
أنهم وأننا !!!
ألسنا أمة واحدة ! ( وأن هذه أمتكم أمة واحدة ) . ألسنا ندين بدين واحد .. نعبد ربا واحد .. نركع لقبلة واحدة !!!
قد أفهم اختلاف الأولويات .. فأولوياتنا في المال والبنون .. وأولويتهم في تحرير الأرض والعرض بدلا منا !
ولكني لا أفهم أحدا يعتقد أنه يطبق الإسلام يرى أنه لاطائل من الاهتمام بوطن كفلسطين !
حتى أضعف الإيمان ( الإنكار بالقلب ) فقدناه !
ماذا بقي إذن ؟!
الإسلام ليس هكذا ... الإسلام أكبر وأعمق من كل من يدعي أنه طبق الإسلام ... أكبر من كل هذا ...
لكنهم ينسون أنهم سيحاسبوا على كل هذا ؟
كل ماعلموه ؛ وتجاهلوه ؛ ولم يعلموه ... سيحاسبوا عليه ...
أسأل الله أن لاأكون هكذا ...
وأن لايكون الأمر مجرد كلمات أدعي لنفسي أنني أبرأ إلى الله بها !



هناك 10 تعليقات:

الحلم العربي يقول...

أشعر بنفس الاحباط كلما جائت سيرة فلسطين و المسجد الأقصى و المقاطعة
فاكرة أيام الهجوم الأخير على غزة؟
المشكلة ان كان مننا ناس بيجبوا الغلط على حماس علشان بتقوم بواجب تقاعست عنه الأمة كلها و اللى تلاقيهم يقولوا "هما اللى بيستفزوا الاسرائيليين" " يعني اسرائيل بقت المسكينة و احنا الغلطانيين؟؟
" هما يعني هيعملوا ايه بالصاروخين الضعاف قدام جيش و دولة مسلحة؟" هو حد مننا كان ساعدهم دول بيعملوا اللى يقدروا عليه و التوفيق من ربنا
و هكذا و هكذا و اللى يقول "أصل الفلسطينيين بيبخونوا بعض و طبعا خرافة انهم هما اللى باعوا الأرض"
و كلام كتير بيقوله اللى عايز يعطي لنفسه الأسباب و الحجج بإنه ليس عليه واجب مع ان الجواب بسيط و فطنته الطفلة الصغيرة التى أدعو الله أن تكون ذات شأن و أن يستخدمها الله في نصرة دينه
الاجابة ببساطة " ان المسجد الأقصى له نفس المكانة مثل المسجد الحرام و المسجد الأقصى" بل انى مرة سمعت شيخا يقول ان من دعا لنفسه و لم يدع للمسجد الأفصى فقد قصر في حق المسجد الاقصى
للأسف اليهود نجحوا في زعزعة ثقتنا في اننا أصحاب حق و يوم ما نكون على يقين من حقنا و واجبنا يوم ما هيكون لنا النصر إن شاء الله
أسفة على الاطالة لكن الجرح أكبر من الكلام

ويبقى الأمل يقول...

سيـدتي
=====
شيئاً بالتأكيد يشعر بالحزن حينما يسأل أحدنا أسئلة كهذه ، ومن من ، ممن يجب أن يزرع فيهم أنا هذا أقصانا وهذه هي قضيتنا التي يجب أن نحيا من أجلها ...
======
سيدتي بإذن الله لن يدوم ذلك طويل

تحياتي

حفيدة البنا يقول...

لنا ولهم الله ماعادت هناك نخوة فى القلوب انطفء كل ذلك اصبحنا نعيش فقط لمجرد العيشه
اصبحت المقاطعه عرضه للكلام فقط
للاسف
شوفت بعينى كتير جدا بيتكلموا عنها ومش بيقطعوا
سبحان الله
مفيش رحمه (اتأمرون الناس بالبر وتنسون انفسكم )
والكل فقد الامل ويقول ما نا طول عمرى بقاطع ايه الجديد
وكلام كتير ع كده
ربنا يعفينا ويثبتنا
حببتى
بوركت يداك
وجعله الله فى ميزان حسناتك
جزيتى خيرا
تقبلى مرورى
والسلام

حفيدة البنا يقول...

لنا ولهم الله ماعادت هناك نخوة فى القلوب انطفء كل ذلك اصبحنا نعيش فقط لمجرد العيشه
اصبحت المقاطعه عرضه للكلام فقط
للاسف
شوفت بعينى كتير جدا بيتكلموا عنها ومش بيقطعوا
سبحان الله
مفيش رحمه (اتأمرون الناس بالبر وتنسون انفسكم )
والكل فقد الامل ويقول ما انا طول عمرى بقاطع ايه الجديد
وكلام كتير ع كده
ربنا يعفينا ويثبتنا
حببتى
بوركت يداك
وجعله الله فى ميزان حسناتك
جزيتى خيرا
تقبلى مرورى
والسلام

وضّاح يقول...

أرى أن ما حدث معها إنما هو صوت الفطرة, فهي لا تقبل بكل ما هو شاذ أو خارج, حتى الأفكار الشاذة فإنها ترفضها..

Hosam Yahia حسام يحيى يقول...

حفظها الله :)

--

لهم ولنا الله ..

SostyPasha يقول...

:)
بكيتيني :)
..
نفس اللي عملتو إسراء :) .. حصل مع إسراء :)
..
هو كل الإسراءات كدا ؟
:)
سلامي ليها بجد :)

غير معرف يقول...

مشاء الله عليها
الله يحميها
وينصر اخونا المسلمين في فلسطين وفي العراق
امين ..

أخبار مصر لحظة بلحظة يقول...

أول مرة أزور مدونتك القيمة .. تهنئتي لك على المجهود المبذول والرائع..
ميدان التحرير الان
أخبار مصر لحظة بلحظة
ثورة 25 يناير

موضة يقول...

سبحان الله