السبت، 10 مارس، 2007

أســـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــرانا

ماالذى ننتظره أكثر من ذلك ؟! تبث القناة الأولى لتلفزيون الكيان الصهيونى فيلما عن أسراانا وهم يعذبون ؛ ثم يخرج المتحدث الرسمى باسم الحكومة (السيد وزير الخارجية ) وبكل بساطة يعلن أننا لن نقطع علاقتنا مع اسرائيل من أجل فيلم ! فيـــــــــــلم ؟! أسرانا أصبحو أفلام ؟! والله هذا هو العجب بعينه ... ان كان يتذكر السيد وزير الخارجية أين كان يوم أن كانو هؤلاء يبذلون دمائهم رخيصة من أجلنا فالأولى به أن لايقول هذا أبدا !!!!فيلم ؟! سبحان الله ... يخرجون وهم متأكدون أن لهم احدى الحسنيين ( النصر أو الشهادة ) ثم يصابون ؛ يتألمون ؛ يأسرهم العدو ؛ يقتلهم بأيد باردة أمام بعضهم البعض ؛ كل صباح يفكر أحدهم : ربما أنا من سيصبح به الغد ... وربما يتمنى أن يقتلوه طمعا فى الشهادة أو أملا فى أن تخف آلامه ..... أو ربما أملا بهما ؛؛؛ ثم يأتى هذا المتحذلق ليقول : فيلم ؟! انا لله وانا اليه راجعون ...
لو كنا بدولة محترمة تقدر أبنائها وتحفظ لهم مكانتهم لما مر هذا الموضوع أبدا ... سألتنى احدى الزميلات عندما كنا نشاهد تقريرا عن هذا الموضوع : طيب ايه الفايدة ان اسرائيل تعرضه دلوقتى ؟ سكت ؛ لم أستطع أن أقول : امعانا فى اذلالنا ؛ ورغبة فى اثبات ضعفنا ؛ وكسرنا ؛ وهواننا ؛ هى تفعل ذلك ... تريد أن تؤكد للعالم أن هؤلاء المصريين الذين كانو أول من هزمونا ؛ نعرض لهم الآن شريطا مسجلا عن أسراهم ؛ ثم هاهى حكومتهم لا تستطيع ولن تستطيع أن تفعل شيئا ... لأنها مشغولة بشىء أكبر وأهم أثرا من مجرد فيـلم !!! أول ماتبادر الى ذهنى عندما سمعت كلام سيادة الوزير لم يأتى فى ذهنى الا ( وامعتصمــــــــــــــــــــــــاه ) قالتها امرأة واحدة فقامت كل الدنيا من أجلها .....خرج المعتصم بعدته وعتاده استجابة لصرخة امرأة ؛ والآن يسجنون ؛ ويعذبون ؛ ويقتلون بأياد باردة ؛ ثم نقول : فيلم ....
عندما كنت صغيرة كنت أسمع عن الأسرى الفلسطينيين والأسرى اللبنانيين واستقتال حكومة فلسطين وحزب الله من أجلهم ؛ وكنت أعتقد أننا ليس عندنا أسرى ؛ لأنى لم أسمع أبدا عن أسير مصرى ... وعندما عرفت : قلت ، وأين نحن من أسرانا ؟! ماذا فعلنا لهم ؟ ماذا سنفعل لهم ؟! حزب الله لا يحارب ولا يفاوض الا وهو متمسك ب( أسرانا ) وحكومات فلسطين لا تتحدث الا عن ( الأسرى واللاجئين ) ونحـــــــــــن ؟!
اسرائيل فضحت الألمان واستنزفتهم ماديا من أجل كذبة تاريخية ؛ ونحن يفاخرون أمامنا بجنودنا الذين قتلوهم ، ونقول : أنتم أكبر عندنا أن نقطع علاقتنا من أجل ذلك !!!!أو لانستغل هذا الشريط من أجل حملة مصرية ضد اسرائيل ؟! دعونا على الأقل نسترد بعضا من حقوق الغاز الذى نصدره لهم بأقل من أسعاره ؛ أو ربما الحديد .... دعونا نأخذ منهم بعضا من حقوقنا المهدورة ؛ وكرامتنا المهانة أمام المعونة الأمريكية ... أى معونة تلك التى تأتى الى مصر _ لم أكن أعرف عنها شيئا قبل 5 سنوات _ مصر التى أطعمت العالم كله تأتيها معونة من أمريكا ؟! طيب لو حسبنا حجم السرقات والانتهابات والاختلاسات التى تتم يوميا ستخرج أضعاااف ماتعطيه لحكومتنا الرشيدة الدولة العظمى .....
سمعت بالأمس أحد أسرى 67 فى برنامج 90 دقيقة يتساءل : هو الرئيس مبارك عارف يتعامل مع الاسرائيلين دول ازاى ؟
دعنى أجيبك سيدى الفاضل ... دعنى أجيبك أيها المجاهد ... الرئيس مبارك يقول : أولمرت شخص طيب ، وعندما أقول أنه طيب فأنا أعنى أنه طيب ...
يتعامل مع الاسرائيلين كما نتعامل مع أحد أصدقائنا الذى أغضب الصديق الآخر ؛ ونحن نبرر له مواقفه ... هكذا يتعامل مع الاسرائيلين ...
قولو بربكم أفى شريانكم بعض الدماء ؟ أتلاشت كرامتكم لهذه الدرجة ؟! لم يعد يهمكم كبريائكم المهان ؛ أو كرامتكم المداسة ؛ أو شرفكم المدنس ؟؟؟؟ لاشىء ؟!
لكن دعونى أخبركم ... نحن يهمنا ذلك ؛ تهمنا كرامتنا ، وكبرياؤنا ، وشرفنا ... ان لم تستطيعوا تحقيقه فارحلو عنا ... لم نعد نتحمل أكثر من ذلك ... مشاكلنا الداخلية ونحاول أن نتصبر عليها ... لكن كرامتنا أمام العالم ألا تهمكم ؟! لم أسألكم عن معتقلينا فى سجونكم ، ولا عن طعامنا الذى لم نعد نجده ، ولا عن نيلنا الملوث ، ولا أموالنا المهربة ، ولا عن شبابنا الضائعين ، أسألكم عن ( سمعة مصـــــــــر ) !!!!
اتقوا الله فى مصر ؛ وارحــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــلو عنا
* تعليق صغير : قبل أمس خرج السيد حسن نصر الله وقال ان أمريكا الآن مهزومة ؛ وتحاول تصحيح الأوضاع ... اختلفتم أو اتفقتم مع الرجل ؛ ومع خلفيته الدينية أو الثقافية ؛ لكن أحترم هذا الرجل ( انسانا ؛ ومجاهدا ) وأثق فى صدقه ، عندما يقول أنها مهزومة فهى مهزومة باذن الله .... فبالله عليكم استمعوا له مرة ؛ وانقذوا بقايا كرامتكم من التراب المداس .... اخرجوا فى حملة للعالم كله ؛ وافضحوا أفعال اسرائيل ؛ وطالبوها بتعويضات .......... افعلو شيئااااااااااااااا أى شىء لكن : لاتكسرونا أكثر من ذلك ..

هناك 21 تعليقًا:

Fadfada يقول...

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته
يقول أحمد مطر
مقاعد المسرح قد تنفعل
قد تتداعى ضجرا
قد يعتريها الملل
لكنها لا تفعل
لأن لحما و دما من فوقها
لا يفعل

عودوا الى بيوتكم
فهؤلاء مثلكم
ما ألفوا , ما أخرجوا , ما دققوا , ما غربلوا
و في فصول النص لم يعدلوا
لكنهم
قد وضعوا الديكور و الطلاء
ثم مثلوا
و هكذا ظل الستار يعمل
يرفع كل ليلة عن موعد
و فوق عرقوب الصباح يسدل
و كلما غير في حواره الممثل
مات ... و جاء البدل
مهزلة مبكية ... لا يحتويها الجدل
فالكل فيها بطل
و ليس فيها بطل

عوفيت يا جمهور يا مغفل
لا ينظف المسرح
إن لم ينظف الممثل

مع تحياتي
محمد

اصرار أمل يقول...

أخى الكريم ...
ما أروع أحمد مطر حين يقول :
عوفيت ياجمهور يامغفل
لا ينظف المسرح
إن لم ينظف الممثل
ردك هذا أبلغ من أى كلام يقال ...
سلمت ؛ وسلم ردك ...
أشكرك على زيارتك ؛
وتحياااتى لك ........

الحلم العربي يقول...

نعم نحن الجمهور المغفل . و ستمضي القضية دون أن يتحرك الجمهور و سننسى و ننسى ثم ننشغل بأقواتنا التى باتت قضيتنا الأولى و الأخيرة و لا نعلم أنها ما باتت صعبة و شحيحة إلا بتخاذلنا عن كرامتنا أمام هؤلاء السفلة الذين لا يحترمون عهدا و لا ميثاقا . فهنيئا لهم دور الندالة و الخسة و هنيئا لنا دور المتفرج الأبله.

tasneem يقول...

جزاكم الله خيرا أختى الكريمة و لقد ذكرتنى كلماتك بأبيات للشاعر فاروق جويدة فى قصيدة " مرثية حلم " و الأبيات تقول : هل من طبيب يداوي جرح أمته

هل من إمام لدرب الحق يهدينا
كان الحنين إلى الماضي يؤرقنا

واليوم نبكي على الماضي ويبكينا
إنا نموت فمن بالحق يبعثنا

لم يبق شيء سوى صمت يواسينا
صرنا عرايا أمام الناس يفزعنا

ليل تخفى طويلا في مآقينا

صرنا عرايا وكل الأرض قد شهدت

أنا قطعنا بأيدينا أيادينا
يوما بنينا قصور المجد شامخة

والآن نسأل عن حلم يوارينا

أين الإمام رسول الله يجمعنا

فاليأس والحزن كالبركان يلقينا
يا جامع الناس حول الحق قد وهنت

فينا المروءة أعيتنا مآسينا

بيروت في اليم ماتت قدسنا انتحرت

ونحن في العار نسقي وحلنا طينا

بغداد تبكي وطهران يحاصرها

بحر من الدم بات الآن يسقينا

هذي دمانا رسول الله تغرقنا

هل من زمان بنور العدل يحمينا

أي الدماء شهيد كلها حملت

في الليل يوما سهام القهر تردينا واليوم صرنا نموت نحن أيضا وبكل أسف
احب أن أضيف أن هذه الأبيات متفرقة من القصيدة ولك كل الشكلر أختى الكريمة و تحياتى لك

همسة قلم يقول...

بجد الواحد مش عارف يلاقيها منين ولا منين
ولغاية امتى هاتفضل مصر مخروسة
ولحد امتى هايفضل الشعب ساكت على اللى بيحصل ده
ولحد امتى هاتفضل ايادينا متكتفة
ولحد امتى هايفضل لسانا مقطوع كده

حسبنا الله ونعم الوكيل
حسبنا الله ونعم الوكيل
حسبنا الله ونعم الوكيل

مصراوي أوي يقول...

اهم حاجة انهم يخدرونا ويسكتونا لحد نانسكت.........بس كدة لكن لا اسري ولا حقوق ولا اي حاجة....وخش ع اللي بعدة واهي ماشية

اصرار أمل يقول...

غاليتى الحلم العربى ...
هنيئا لهم دور الدناءة والخسة لأنهم يستحقفون ؛
ولكننا لانستحق دور المتفرج الأبله ...
ينبغى أن ننتفض ؛ ونواجه ؛ لا أن نتفرج ... وسيعيننا الله ...
آمل ذلك....
شكرا لك على زيارتك .

اصرار أمل يقول...

يوما بنينا قصور المجد شامخة

والآن نسأل عن حلم يوارينا
نعم ياتسنيم ؛ هذه مأساتنا ...
أثرتى فى قلبى أشجانا بهذه القصيدة ....
أسعدتنى زيارتك ؛ شكراااا لك ..
وتحياااااتى ...

اصرار أمل يقول...

أخى مصراوى
لا هى لاتمشى أبدا هكذا....
يجب أن نقف لهم ؛ أن نقول : مللناكم ؛

غير معرف يقول...

إنا لعمري إن صمتنا برهـةً ... فالنار في البركان ذات كـمون
تالله ما الطغيان يهزم دعوة ... أبداً وفي التاريخ بر يميني
ضع في يدي القيد،ألهب أضلعي ... بالسوط،ضع عنقي على السكين
لن تستطيع حصار فكري ساعةً ... أو نزع إيماني ونور يقيني
فالنور في قلبي وقلبي في ... يدي ربي وربي ناصري ومعيني
سأعيش معتصماً بحبل عقيدتي ... وأموت مبتسماً، ليحيى ديني
مصرى

اصرار أمل يقول...

صدقت أخى مصرى
كنت بحاجة لأتذكر هذه الأبيات ...
إنا لعمري إن صمتنا برهـةً ... فالنار في البركان ذات كـمون
صدق اقبال ...
جزاك الله خيرااااااا
على تذكيرى بالأمل الذى كدت أفقده ...

غير معرف يقول...

بما أن أفلام التعذيب فى مصر أنتشرت والحمد لله بقى ليها صناع وجمهور
يبقى لازم يبقى ليها مهرجان
ومصر معروف عنها إنها بلد مهرجانات
حان الوقت يا سادة لتنظيم المهرجان
وجوائزه هى الكرباج
الكرباج الذهبى جائزة أحسن ظابط تعذيب
الكرباج الفضى جائزة أحسن قضاء صامت
الكرباج البرونزى جائزة أحسن جمهور مستمتع
قريبا الأعلانات والتفاصيل
مش هتقدر تقول الأه
مصرى

اصرار أمل يقول...

وكأننا بحاجة الى آلام أكثر من هذه ... أخى مصرى : آلمتنى هذه الكلمات بشدة ... لكنها للأسف تحكى واقعا مقبلين عليه ؛ ان لم نقف مع أنفسنا ؛ ونراجعها ...
انا لله وانا اليه راجعون ..

AbdElRaHmaN يقول...

و الله يا استاذه امل مش عارف اقول ايه
فيلم لو زي ده ممكن يقطع علاقات دولتين عظمتين بينهم مصالح عليا
مش دولتين اعداء بينهم حق سليب
أما عن المعتصم !!!
انتي بتتكلمي فين يا دكتورة ؟؟؟
في سنة 2007
للأسف في عهد الرئيس الاب والرئيس الابن
وربنا ينتقم من الظلمة

غير معرف يقول...

خانّى القلم

مقدرش يكتب حرف

عن دمنا الراوى عطش سينا

عن عضمنا المدفون

تحت جذور النخيل

شامخ فى أراضينا

عن كل قلب اندهس

يصرخ يا أهالينا

مكتوب علينا الجرح

ما يتلم

مكتوب علينا الهم

مكتوب علينا

يا كل خال

و ياعم

ما نرتاح

و لا يهدا لنا بال

أو تندمل لينا جراح

إلا ما ناخد بتارك

يا شهيد الكفاح

يا صوت السما ف البراح

و مجدنا الآتى

ومجدنا اللى راح

يا قهرة قلوب الأمهات

فى النواح

و يا دمعها السيال

فى زغروتة الأفراح



(2)



دم الأسير

زى السراج المنير

لما ينادى

تسمع فى قلبك نفير

تحس روحه مرفرفة ع الوطن

محفور فى صفحات الزمن

مهما رموز الخيانه

و الذل و الاستكانه

و العار و المهانه

طفوا نيران الدم

فما حد يقدر

على دم الشهيد



(3)



دم الشهيد

طوفان

يهز البليد

و يقرب المواعيد

دم الشهيد

بركان

يوم ورا يوم

غضبه يزيد

ناره تقيد

دم الشهيد

وصيته للكل

ما يفل الحديد

إلا الحديد



(4)



تار الشهيد تارنا

شاهد على أرضنا

شاهد على ديارنا

سارى علم للوطن

و لون الدم فى قماشه

حامى لمن عاشوا

واقف لأحناشه

تار الشهيد جرحنا

ما يلمه غير الدم

الدم عنوان الشهيد

و الدم ما يرتاح

إلا بدم

دم الشهيد دمنا

تار الشهيد حلمنا

تار الشهيد عرضنا

تار الشهيد دينا



(5)



نظامنا معدوم

الاحساس

باع الدم

وباع الناس

باع المصنع

باع الفاس

نظام وسواس خناس

كل قضيته عرشه

و عرشه بإذن الله

و بإرادة شعبنا

نعشه



(6)



دم الشهيد بيعيش

سنين ورا سنين

ليوم الدين

و الدم بالدم

قانون إلهى

ما يغيره حاكم

عميل

ذليل

قليل الحيله

حكمه عويل

دم الشهيد جليل

صبره نبيل

فى الليالى المعتمة

قنديل

و فى النهار

أزميل

يحفر فى روحنا

معانى العزة و الكبرياء

مشتاق يا دم الشهيد

مشتاق

للتار من دما الأعداء

مشتاق

و عضمك يصرخ

تحت الرمال ف سيناء

فليسقط العملاء

فليسقط الجبناء

فليسقط الضعفاء
من موقع لقطات
مصرى

karakib يقول...

ليست المرة الأولي التي يحدث فيها ذلك و ليست الأخيرة الجميع يعلمون ما حدث و يحدث يوميا و لكن توقيت العرض كان غريبا
و هل كنا نسينا شهدائنا لكي نتذكرهم !! علي طول أحنا فاكرينهم
لكن أستفزاز مشاعر الناس فالوقت ده بموضوع قديم سببه ايه

اصرار أمل يقول...

عياش ...
نعم فى عهد الرئيس الأب والرئيس الابن ؛لكن لازال المعتصم يملأ كيانى ...
لعل استحضاره فى عقولنا يجلبه لحاضرنا ... من يدرى !!!
___________
أخى ( مصرى )
نقلت الى أبيات لها تأثير خاص فى الوجدان ...
كل كلماتها تحمل توقيعا ما ...
جزاك الله خيرااا
_______________
كراكيب :
حمل الى تساؤلك تفكيرا ... حقا ماالذى يستفاد من نشرهم هذا حاليا ؟ ربما يملك صناع القرار فى بلادنا حلا لهذا التساؤل ؛ ولو أنى أعلم أنهم لايملكون شيئا .... أى شىء ....

غير معرف يقول...

اغضب..
فإن الله لم يخلق شعوبا تستكين
اغضب..فإن الأرض تـُحني رأسها للغاضبين
اغضب..فإن الريح تذبح سنبلات القمح
تعصف كيفما شاءت .. بغصن الياسمين
اغضب..ستلقىَ الأرض بركاناويغدو صوتك الدامى نشيد المُتعبين
اغضب..فإن حدائق الزيتون لا تؤوى كلاب الصيدلاتنسى دماء الراحلين
الأرض تحزنحين ترتجف النسورويحتويها الخوف.. والحزن الدفين
الأرض تحزن حين يسترخى الرجال مع النهاية.. عاجزين
اغضب..فإن قوافل الزمن الملوث تحرق الأحلام فى عين الصغار الضائعين
اغضب..فإن العار يسكـُنـُناويسرق من عيون الناسلون الفرح يقتـُل فى جوانحنا الحنين
ارفض زمان العهروالمجد المدنس تحت أقدام الطغاة المعتدين
اغضب.. ففى جثث الصغارسنابل تنمو.. وفى الأحشاءينتفض الجنين
اغضب.. فإنك إن ركعت اليومسوف تظل تركع بعد آلاف السنين
اغضب.. فإن الناس حولك نائمون وكاذبون وعاهرون ومنتشون بسكرة العجز المهين
اغضب..إذا صليت أو عانقت كعبتك الشريفةمثل كل المؤمنين
اغضب.. فإن الله لا يرضى الهوان لأمةكانت - ورب الناس - خير العالمين
فالله لم يخلق شعوبا تستكين

اغضب..كـَـكـُـلِّ السَّاخطين اغضب.. فإن مدائن الموتى تـَضجُّ الآن بالأحياء.. ماتواعندما سقطت خيول الحـُـلم
وانسحقت أمام المعتدين
اغضب..إذا لاحت أمامك صورة الأطفال فى بغداد ماتوا جائعين فالأرض لا تنسى صهيل خيولهاحتى ولو غابت سنين
الأرض تـُـنكر كـُـلَّ فرع عاجزتـُـلقيهِ فى صمت.. تـُـكـفـِّـنـُـه الرياح بلا دموع.. أو أنين
الأرض تكره كل قلب جاحد وتحب عـُـشاق الحياة.. وكل عزم لا يلين
فالأرض تركع تحت أقدام الشهيد وتنحنى وتـُـقبِّـل الدم الجسوروقد تساقط كالندىوتسابق الضوءان ضوء القبر.. فى ضوء الجبين
وغداً يكون لنا الخلاص يكون نصر الله بـُشرى المؤمنين
اغضب.. فإن جحافل الشر القديم تـُـطل من خلف السنين
اغضب.. ولا تسمع سماسرة الشعوب وباعة الأوهام.. والمتآمرين
اغضب.. فإن بداية الأشياءأولها الغضب ونهاية الأشياء آخرها الغضب والأرض أولى بالغضب
سافرت فى كل العصوروما رأيت.. سوى العجب شاهدت أقدار الشعوب سيوف عارٍ من خشب
ورأيت حربا بالكلام وبالأغانى.. والخـُطب
ورأيت من سرق الشعوب ومن تواطأ.. من نهب
ورأيت من باع الضميرومن تآمر.. أو هرب
ورأيت كـُهانا بنوا أمجادهم بين العمالة والكذب
ورأيت من جعلوا الخيانة قـُدس أقداس العرب
ورأيت تيجان الصفيح تفوق تيجان الذهب
ورأيت نور محمد يخبو أمام أبى لهب
فاغضب.. فإن الأرض يـُحييها الغضب اغضب.. ولا تسمع أحد
مصرى

غير معرف يقول...

هذه اشعار ليوسف القرضاوى لعلنا ننتفع بها
يا أمتي وجب الكفاح فدعي التشدق والصياح
ودعي التقاعس ليس ينصر من تقاعس واستراح
ودعي الرياء فقد تكلمت المذابح والجراح
كذب الدعاة إلى السلام فلا سلامُ ولا سماح
ما عاد يجدينا البكاء على الطلول ولا النواح
لغة الكلام تعطلت إلا التكلم بالرماح
إنا نتوق لألسنٍ بكم على أيد فصاح

***

يا قوم.. إن الأمر جدُ قد مضى زمن المزاح
سموا الحقائق باسمها فالقوم أمرهمو صراح
سقط القناع عن الوجوه ، وفعلهم بالسر.. باح
عاد الصليبيون ثانيةً.. وجالوا في البطاح
عاثوا فساداً في الديار كأنها كلأ مباح
عادوا يريقون الدماء ، لا حياء من افتضاح
والباطنية مثلوا الدور المقرر في نجاح
دور الخيانة وهو معلوم الختام والافتتاح
عادوا وما في الشرق (نور الدين) يحكم أو (صلاح)
كنا نسينا ما مضى لكنهم نكئوا الجراح
لم يخجلوا من ذبح شيخ، لو مشى في الريح طاح
أو صبية كالزهر لم ينبت لهم ريش الجناح
لم يشف حقدهمو دم سفحوه في صلف وقاح
عبثوا بأجساد الضحايا في انتشاء وانشراح
وعدوا على الأعراض لم يخشوا قصاصا أو جناح
ما ثم (معتصم) يغيث من استغاث به أو صاح
أرأيت كيف يكاد للإسلام في وضح الصباح؟
أرأيت أرض الأنبياء، وما تعاني من جراح؟
أرأيت كيف بغى اليهود، وكيف أحسنا الصياح؟
غصبوا فلسطينا وقالوا: مالنا عنها براح
لم يعبأوا بقرار (أمن)، دانهم أو باقتراح
عاد التتار يقودهم جنكيز ذو الوجه الوقاح
عادت جيوشهمو تهدد بالخراب والاجتياح
عادوا ولا (قطز) ينادي المسلمين إلى الكفاح
لولا صلابة فتية غر، بدينهمو شحاح
بذلوا الدماء، وما على من يبذل الدم من جناح

***

عاد المروق مجاهرا ما عاد يخشى الافتضاح
نفقت هنا سوق النفاق تروج الزور الصراح
فيها يباع الفسق تحت اسم الفنون والانفتاح
وترى الفساد يصول جهرا في الغدو وفي الرواح
من كل أكذب من مسيلمة، وأفجر من سجاح
وجد الحصون بغير حراس، لها فغدا وراح
ومضى يعربد، لا يبالي، في حمانا المستباح
وتعالت الأصوات تدعو للفجور وللسفاح
مسعورة، إن رحت تزجرها تمادت في النباح
ما من (أبي بكر) يؤدبهم ويكبح من جماح
ويعيدهم لحظيرة الإيمان قد خفضوا الجناح

***

يا أمة الاسلام هبوا واعملوا، فالوقت راح
الكفر جمع شمله فلم النزاع والانتطاح؟
فتجمعوا وتجهزوا بالمستطاع وبالمتاح
يا ألف مليون، وأين همو إذا دعت الجراح؟
هاتوا من المليار مليونا، صحاحا من صحاح
من كل ألف واحدا أغزوا بهم في كل ساح
من كل صافي الروح يوشك أن يطير بلا جناح
ممن يخف إلى صلاة الليل بادي الإرتياح
ممن يعف عن الحرام، وليس يسرف في المباح
ممن زكا بالصالحات، وذكره كالمسك فاح
ممن يهيم بجنة الفردوس لا الغيد الملاح
من همه نصح العباد وليس يأبى الإنتصاح
يرجو رضا مولاه، لم يعبأ بمن عنه أشاح
مر على أعدائه ولقومه ماء قراح
إن ضاقت الدنيا به وسعته (سورة الإنشراح)

***

لا بد من صنع الرجال ، ومثله صنع السلاح
وصناعة الأبطال علم فى التراث له اتضاح
ولا يصنع الأبطال إلا فى مساجدنا الفساح
فى روضة القرآن فى ظل الأحاديث الصحاح
فى صحبة الأبرار ممن فى رحاب الله ساح
من يرشدون بحالهم قبل الأقاويل الفصاح
وغراسهم بالحق موصول، فلا يمحوه ماح
من لم يعش لله عاش وقلبه ظمآن ضاح
يحيا سجين الطين، لم يطلق له يوما سراح
ويدور حول هواه يلهث ما استراح ولا أراح
لايستوي في منطق الإيمان سكران وصاح
من همه التقوى وآخر همه كأس وراح
شعب بغير عقيدة ورق تذريه الرياح
من خان (حي على الصلاة) يخون (حي على الكفاح)

***

يا أمتى ، صبراً، فليلك كاد يسفر عن صباح
لابد للكابوس أن ينزاح عنا أو يزاح
والليل إن تشتد ظلمته نقول: الفجر لاح
مصرى

اصرار أمل يقول...

أخى مصرى
نقلت أبيات غالية ؛ كلمات الشيخ القرضاوى ؛ أو كلمات فاروق جويدة ..
كلاهما يحملان لنا ألما عميقا ؛ ورغبة فى الخلاص ..
ولكن ....... هل نستجيب ؟

غير معرف يقول...

الى امل
اهديك تحفة احمد فؤاد نجم باحبك
باحبك باحبك
باحبك باحبك
باحبك باحبك باحبك
يا مصر
مسايا وصباحي
أسبح بحبك
وحبك شفايا
وجراحي يا مصر
واسافر بحبك
واميل زي ميلك
وتحلا الخطاوي
في حبك يا مصر
واحب اغترابي
في صبحك وليلك
واحب الونس بالرفاقه
يا مصر
تنام الدموع في العيون الهواجع
وتسهر دموعي
في حبك يا مصر
تهون السجون
والشجون
والمواجع
ويغلا مع القهر حبك
يا مصر
ولو يحبسوني
ولو يشنقوني
ولو فكروا بالعذاب
يبعدوني
ح أقرب واقرب
مش ممكن اهرب
وتنزل دموعي علي خدودي
تشرب
تلاقي الرموش والخدود والمباسم
مراسم
وصورتك عليهم يا مصر
باحبك باحبك
مصرى